برعاية مشروع افكار اغترابية كلادس القزي اطلقت باكورتها "كمشة رسايل لأمير الليل"

برعاية مشروع الاديب د. جميل الدويهي افكار اغترابية للادب الراقي، اطلقت المبدعة كلادس القزي باكورتها الادبية "كمشة رسايل لامير الليل" في صالة جمعية الجية الخيرية بلفيلد. حضر المناسبة حشد من ابناء الجالية يتقدمهم الاباء الاجلاء بولس كرباج، بولس ملحم، جان جبور، شربل القزي، شليطا البستاني، بيتر دياب، رئيس جمعية الجية الخيرية حليم القزي، السيد شربل القزي زوج كلادس وافراد العائلة، وامينة سر افكار اغترابية المبدعة مريم رعيدي الدويهي. قدم المناسبة الاديب د. جميل الدويهي مستهلا بكلمة ترحيب. ثم القى رئيس الجمعية حليم القزي كلمة اشاد فيها بالمبدعة كلادس القزي والاديب د. جميل الدويهي صاحب مشروع افكار اغترابية ودوره في نشر الفكر والحضارة. ثم كانت قر اءات من نصوص كلادس القتها كل من دنيا القزي، نيكول قزي نخله، مريم رعيدي الدويهي وجوزيف البستاني، ورافق القراءات موسيقيا الفنان الياس القزي. وكانت وقفه غنائية مع الاب جان جبور. وبعده قدم الاديب الدويهي المبدعة كلادس التي "دخلت الى افكار اغترابية بالصدفة وكانت ترسل غمارا من كتاباتها... وبكمشة رسايل لامير الليل توجت تلك الكتابات". وقال ان كلادس "لم تدّعِ انها شاعرة كما يفعل كثيرون بل قالت انا مبدعة واشتغل في الادب". ونصح الدويهي كلادس بان تتابع رحلتها، "فافكار اغترابية قد يكون في مكان اخر وبيئة اخرى لان الطائر الازرق لا يعرف الهدوء والسكينة". والقت كلادس باقة من نصوصها ورافقها الحضور بالتصفيق، كما غنت قصيدتين للبنان ومار شربل بصحبة الموسيقى. وقدمت كلادس للدويهي هدية هي صورة لكنيسة سيدة الجية. والقى الاب شربل القزي كلمة مباركة قبل ان ينتقل الحضور الى قطع قالبين للكايك، واحد أعدّ للمناسبة، والاخر بمناسبة عيد ميلاد القديس شربل. وكانت ضيافة سخية وتوقيع الكتاب. الف مبروك.