صوت المحبة أستراليا تحتفل بعيدها وتفتح استديوهاتها وتطفئ ١٢ شمعة 

 

 

كتب بادرو الحجة - سيدني

احتفلت إذاعة "صوت المحبة" سدني بعيدها الثاني عشر حيث فتحت هواها واستديوهاتها واستقبلت نخبة من أبناء الجالية اللبنانية والعربية في اوستراليا.

وكان لي الشرف ان أشارك بهذا النهار الطويل مع ضيوف اخترتهم من الوسط الفني والاجتماعي حيث تشاركنا معاً فرحة العيد برفقة الزميلة كلود ناصيف حرب، لقاء فرح ومحبة وعطاء امتد لساعة ونصف مع الضيوف الأعزاء: النائب السابق طوني عيسى والنجمة اللبنانية ميريام ديب والنجم الصافي جان خليل ورجل الاعمال أليان بولس والعازف مارك نعيم.

وكانت لفته مميزة من إذاعة تو أم اَي اوستراليا التي وحدت هواءها لمدة نصف ساعة مع صوت المحبة وشاركتها فرحتها وبثت جزءاً من هذا اللقاء المميز.

وفِي نهاية اللقاء تباركنا جمعنا بذخائر القديسة رفقا الذي كانت موجودة طيلة النهار في استديوهات إذاعة صوت المحبة واحتفلنا بالذبيحة الإلهية في كنيسة القديس يوحنا الحبيب مع الأب مارون موسى (مؤسسس ومدير عام إذاعة صوت المحبة)

وفي الختام شربنا نخب المناسبة مع أبناء الرعية والكهنة وأسرة الإذاعة  في باحة الكنيسة وأطفأنا ١٢ شمعة وقطعنا قالب الحلوى، وتمنى الجميع لصوت المحبة دوام الاستمرار والتألق في نشر كلمة الله في ارجاء هذه الجالية المتعطشه للسلام والمحبة.