توضيح

 

جميع حقوق النشر محفوظة لصاحب المجموعة الدكتور جميل ميلاد الدويهي، والمجموعة منشورة حصرياً على موقع أفكار اغترابية للأدب الراقي.

والنصوص المنشورة أدناه تتراوح بين الأدب الرمزي والأفكار الفلسفية، والذاتية من ضمن أسلوب النص الذي يمكن اعتباره نثراً فنياً جديداً أو شعراً في المفهوم الحداثي.

كما أنّ في بعض النصوص لمحات من المدرستين السوريالية والدادائية أضفناها من باب التنويع وإغناء الواقع الثقافي والأدبي في ديـار الانتشار.

 

مشروع د. جميل ميلاد الدويهي:

لأدب مهجري راقٍ

استكمالاً لعمارته الشعرية، من أجل أدب مهجري راق، يطلق الشاعر والأديب المهجري الدكتور جميل ميلاد الدويهي مجموعته الجديدة "حاولت أن أتبع النهر... النهر لا يذهب إلى مكان"، وهي من النوع السابع من أنواع الشعر التي يكتبها الدويهي، وهي الشعر العمودي، شعر التفعيلة، الشعر المدوّر، قصيدة النثر، الزجل، شعر التفعيلة العامي، والقصيدة المدورة العامية التي أطلقها الدويهي للمرة الأولى على الإطلاق من أستراليا (بيتك حلو، ما بخاف من واحد جبان، وعندي حنين البحر)...

جميل الدويهي، حاولت أن أتبع النهر...

النهر لا يذهب إلى مكان 

مشروع أفكار اغترابية للأدب الراقي

سيدني 2016

أضغط على زرّ PDF  لقراءة المجموعة