Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر فوّاز محفوض: طال انتظاري



... ومنذ رحيلك

دمعي شتاءْ

وكان اشتياقي طويلاً

ليوم اللقاءْ.


وأرسل بعدك طير الحمامْ

وأرجو السلامة حتى تعودْ

وكم كان قلبي إليك يغنّي

ويسأل عنك نجوم السماءْ

وشمسَ الصباحِ

وعطر الورودْ!...

وأمشي إليك طويلاً

كأنّي ألاحقُ طيف الوعودْ...

تسائلني كيف كان السفر؟

كأنّ الزمانَ زمانُ رحيل

أرى كلّ هذي الطيورَ تسافر

نحو حقول

ونحو سماءٍ

تريد المطرْ...

على جرف نهرٍ سخيِّ المياهْ...

وحيث تكون الحياه.

أتذكُرُ أنّي انتظرت هواكَ

وأبقيتُ زوادةً من قُبَلْ؟

وطال انتظاري

إلى أن لبست ثياب المساءْ...

حبيبي... ولا تنسَ

أنّي أعدُّ ليالي الفراق وحيداً

ولا بدّ يوماً يكون اللقاءْ.

5 views0 comments