Search
  • Jamil Doaihi

غسان محمد منجد: الودّ العابر



غيوم دخان

وشفاه تصرخ

ولا أمطار...

أمشي بجنون

ولا روح تجتاز دربي...

اخترت أن أكون وحيداً

أحمل رمادي

وأعبر على طريق مقفل...

عيون تدمع...

وجوه شرسة

وأجساد عابرة إلى أكفانها...

أموات لم تعد تشبهنا...

عاد واحد منهم ميتاً...

عمره أشواك

وروده ليس لها عطر

والعطر موسيقى أرواح...

وكأنّه كان عابراً

ولم يعبر...

وكأنّه في صعود

ولم يتوانَ عن الانزلاق...

وكأنّ زمنه لم يزهر...

هو في حالة غيبوبة

لكنّ وجهه

حمل إشارات مرور

إلى حتفه...

ليس له أسنان

فاتّكل على لثّة زمنه

كأرواح طائرة

في سجلاّت سماء.

1 view