Search
  • Jamil Doaihi

غيلدا شعلان: جئت إليك يا أمّي



جئت اليك يا أمي بعد يوم أليم

تراكمت فيه هضاب الآلام  

وبعد ليل طويل ساد عليه أرق الزمان...

جئتك أتعثر بحبال اللهفة

لعلني أصل بسرعة إليك...

وألقي برأسي على صدرك...

فهو الملاذ من جبال الهموم

لكي أشعر بأن كل أحزاني

قد انتهت بلمسة منك...

جئتك لأبحر في عينيك

لعلني أصل إلى تلك البحيرة 

البعيدة الهادئة 

حيث أشعة الشمس

تتسربل بثوبها النحاسي

وتخطر بين أشجار الصفصاف...

جئتك لأستمع إلى رنة صوتك

المنسابة من سيمفونية فمك المبتسم....

جئتك بأنانيتي لألقي بنفسي عليك...

لألقي بحملي وعجزي في حضنك.


طالما تسلحت بك يا أمي

وأفتخرت بحبي لك

 وأكثر من ذلك

إني ما زلت في حاجة إليك

وما زلت أمامك

تلك الطفلة التي لم تترك المهد يوماً...

وأنت تهزّين المهد يا أمّي!

21 views