Search
  • Jamil Doaihi

مريم رعيدي الدويهي: الإيّام



الإيّام صارو إشيا عتيقه

لازم نلمّع الإيّام

وناخد صوره

ونحطّها بالبرواز

بركي شي مرّة إجا الصيف

وكنّا ضجرانين...

منطلع من ورا القزاز

ومنعزمو عالقهوه...

من زمان ما قعدنا تحت العريشه

والصبح ما فات عالقوضه...

قولك تغيّرو المطارح

وضاعو العناوين

بين اليوم ومبارح؟


رجعت تا إمشي

تحت الشجر العالي

وكان بيتنا فوق الطريق

حدّو الغيم اللي مارق

والرعيان اللي راجعين من الغابه...

سرقتْ الوقت من حالو

وحطّيتو بقلب كتابي...

بركي بيوقف...

بركي هالياسمينه

بتصير خيمه...

وبقْعد فيها

أنا وغيابي.


حدا يقلّي

كيف برمتْ الأرض فينا

وكيف لا رحنا ولا جِينا...

وكيف كبرنا

وما عرفنا

إنّو قزاز أسامينا...

وكلّ ما تطلع الشمس

بيكون راح نهار

وزغر المشوار...

ويا مين عا مبارح

وأبعد من مبارح يودّينا!