Search
  • Jamil Doaihi

مريم رعيدي الدويهي: تغيّرو اللحظات



هيك راحو قصص من عمري

كنت خبّيهن

عن عيون الناس...

ومن وقتها

ما فتحت شبّاكي

وعم إتمرجح بالوهم

والنطره

واليوم متل مبارح وبكرا...


ليش هيك عا غفله

تغيّرو اللحظات

وبعّدتنا المسافه؟

ومن بعد سنين

تشردق الحنين

ولقيت حالي عا مخدّة دموع...

مش عم يغفو عيوني...

ولا برتاح من همّي

وظنوني.

5 views