Search
  • Jamil Doaihi

مريم رعيدي الدويهي: شهقة القنديل



بعدِك عا بالي

يا شهقة القنديل

اللي معلّق من سنين

بالبيت العتيق

رفيق الليالي الطويله

فوق الوادي الغميق...

كنت متل القمر

ونحنا ولاد زغار

عالحصيره تجمّعنا

وحكايات تسهر معنا

من ستّي الختياره

ومغزال ما بيترك إيديها

وخيطان وسنّاره...

وقدّيش كانت تخبّرنا خبريّات

وعا وجوهنا ضحكات...

وكيف علاء الدين نزل عالبير

وخطفوه جنّيّات؟

وكيف الأمير تغزّل ببنت صبيّه عالجسر

وما كان لابس عوينات؟

وكيف الغول راح عالعرس

وإكل عشر دجاجات؟


وفجأة فات الخريف عالبيت

وصارت الريح

بالزوايا تصيح...

وما عاد في حدا...

سافرو تخمين عا بلاد خلف البحر...

لا صوت منهم ولا صدى...

وبعدك عا بالي

ولو القزاز انسكر

وتلّجت متل الحجر...


هلّق إنت عم تتشردق بالعتم

وضحكتك حزينه...

وجدّي عم يفتّش بالمدينه

عن حدا يشتريك

والدكاكين سكّرو بالعيد...

ومن بعدَك يا هالقنديل

مش باقي معنا

إلاّ وجعنا

وقنديل ذكريات

بيضوي وبينطفي

متل الحياة.



5 views