Search
  • Jamil Doaihi

من أوجيني عبود الحايك إلى جميل الدويهي: مبروك لقب عميد أدباء المهجر



عاشق الكلمة إلى درجة الشغف المنقطع النظير .. كريم الفكر والروح لا يهمّه الذهب أو القصور .. مملكته الأبجدية وبحورها وعروضها ومرادفاتها .. حروفه تزيّن السطور بالحكمة، تلمع باليقين ويرنّ صداها كأجراس العيد ..

دكتور جميل الدويهي الأديب اللبناني المغترب الذي يحمل وطنه الأم وأبجديّته إلى العالم، رسالة من الإبداع والوفاء .. من أستراليا الوطن المقيم يشرّع أبواب مملكته الأدبيّة للأقلام العربية برحابة صدر.. حياته الأدبيّة كريمة وناشطة لدرجةٍ تشعر وكأنّ الأدب قوته اليومي.. في الغربة بينما الناس تتسابق إلى جمع المال واقتناء كل ما هو فخم وملفت للأنظار، يسهر الليالي من أجل تنقيح الكتب ومراجعتها من أجل نهضة أدبيّة غير مسبوقة.. تدخل مملكته باحترام، أوراق بيضاء تراها في كل مكان تنتظرك كي تمسك بواحدة منها وتخرطش عليها ألوان روحك وفكرك.. تعيش معه ثروة الفكر وتحلّق في أفق واسع المداد.. لولب أفكار إغترابيّة، المنبر الثقافي الحاضن الذي يحرّر الخيال من الجهل والعبوديّة، من الحقد، من الوجع، من الحاضر الملبّد، ويسافر بالفكر إلى أفق المبدعين المتعطّشين إلى بئر المعرفة ليتركوا بصمة سرمدية في بيادر الكلمة ..

مبروك من صميم القلب لقب عميد أدباء المهجر الذي نلته مؤخّرًا والذي يليق بك وبكرم روحك وجهودك..

أوجيني عبود الحايك

أميركا

٢٨ حزيران ٢٠٢١