Search
  • Jamil Doaihi

ليندا اللقيس غصن: يا ساكنة الأعماق يا أمي


اخضرت المروج وزهّر الورد والياسمين وخرجت العصافير من وكناتها تغرد... وسطعت شمس الربيع استقبالاً لعيدك يا امي... وعاد العصفور الملون الريش يصدح على الشجرة قرب نافذتك حيث كنت تجلسين...

غريب كيف انه يتذكر ولا ينسى المكان وأصحابه يا أمي، يحفظ العهد... انه أفضل من الانسان... يغرد وفي صوته بحة الحزن وكأنه يسأل: "أين أصحاب الديار؟!"

سمعته يا أمي في غربتي، لأن الروح لا تتقيد بالجسد الترابي. انها حرة تتجول في هذا الكون، وترى وتسمع لأنها نسمة من إله... سمعتك تسألين.

"أين انتم يا غائبين!!" شعور أليم يا أمي وانا اسمع صوتك في الغربة البعيدة... انا هنا يا أمي وهل يمكن ان انسى! لقد حملني الخيال هذا الرفيق الوفي الذي لا يضل الطريق الى حيث انت ترقدين... وها انا أجدد الوعد الذي قطعته لك ساجدة امام بابك الابيض الكبير احمل الزهور والشموع، أقبل الارض التي تحتضنك ووالدي كريم أذرف الدموع على رحيلك ايتها الأم التي لا تموت... واسمع نبضات قلبك في لهاث الشربين حول المدافن... فقلوب الأمهات لا تموت، باقية بقاء الكون... لقد مضى على رحيلك كومة من السنين ولم ازل اسمع صوتك واشعر بحضورك بيننا. هذه حقيقة اعيشها يا من غمرتني بالحنان والأمان...

انت حكاية الحنان التي لا تنتهي يا أمي...

حكاية الألم والعطاء... وكلما تراكمت الأيام زاد الحنين اليك، الى وجهك يا من علمتني المبادئ والقيم... المحبة والتسامح... وسأبقىأتذكر قولك لي: "الحياة قصيرة مهما طالت يا ابنتي، فطنّشي".

أجل ايتها الأم الحكيمة الفطنة، الحياة الآن يلزم لها الكثير من التطنيش ليستطيع الانسان ان يستمر...

الى روحك الطيبة وقلبك الكبير أشتاق يا أمي وكل نبضة في كياني تحن الى رؤية وجهك الصبوح... فعندما تغيب الأم تُقفل الأبواب وتفرغ البيوت من العاطفة، وتنزوي الأماني الجميلة وترحل وتصبح الحياة اسراباً من الأحلام الغابرة.

انتهت الزيارة يا أمي وانطفأت الشموع أمام بابك ولكن نار غيابك لم تزل تحرقني وسأعود برفقة الخيال الوفي وحسب وعدي لك أجلس كل مساء أتصفح الماضي المدون في مذكراتي، ذاك الماضي الامين مع بقية الأحباء الراحلين، كلكم اعزاء عليَّ ولن استطيع نسيانكم، وهل ينسى المرء ذاته؟!!

ايها الراحلون الأحباء... لن تجف الدموع ولن انسى وجوهكم الحبيبة... وسأبقى في غربتي التي هي غربتين، غربة مَن كبرت وترعرعت بينهم، وغربة الأرض التي تحتضنكم جميعاً... يا أمي ايتها الشمس التي لا تغيب، يا حكاية العطاء والحنان التي لا تنتهي... يا أمي.

#كتاب

0 views