Search
  • Jamil Doaihi

كلود ناصيف حرب: أخذني الحنين بعيداً


أخـذنـي الحنيـن بَعيـدﺍً إلـى هُنـاك ، حيـثُ كـوب قهـوة وأوراق مبعثـرة، وقـراءة حـروفك.

صباحاً، ما زالت العصافيرُ نائمة على كتفَي انتظارك، تهُمل قهوتها الصباحية، تماماً مثلما ينتظُر الشتاء موعد هطولهِ على كتفيك، أنتظُر في بريدِ رسائلي قطعة حلوى منك ، وقطعة سُكر من أمنيات الصباح العميقة ، لا جميل يُشرق على جدران ذاكرتي قبل صوتك...

حِين تشتَاق... وَلا تجدني، استسلِم للنوم فربمَا تأتي الأحلامُ بغتة.

لو لم تكن ابتسامتُك قصيدة لما اخترقتْ صمتي وجعلتني أطارد ديوان الشعر في ضحكتك .. ولا أمتلُك تحت مطر الحنين سوى معطف ذكرياتك، ولا أمتلك حينما أشتاقُ والمطر يُبللني سوى مِظلةٍ من رائحة حضورك.

لو كُنت غيمة، لو كُنت مظلة، لو كُنت قطرة مطر، لو كُنت عاصفة، لو كُنت معطفاً، لو كُنت سحابة حُبلى بالمطر لما اخترتُ إلا مطر حنينك... لما اشتهيتُ سوى البلل في انتظار دفئك.

ما أنا سوى طفلة عابثة بذاكرتها. تداهمُ قلبها كُل ليلة بقايا رائحة عطرك ويرسم الحرف على دفترِ قلبها وردة ياسمين، ينقشها، يحفظُها، يُدمنها ولا يخافُ من الاعترفِ أنها أهملت كُل واجباتها المدرسية وبقيت تُخربش على حائط الليل: "أشتاقك يا قمري"... في كُل مرة أجدُ بصندوق رسائلي رسالة منك، يرتبُك قلبي وكأنها المرةُ الأولى امرأةٌ تقرأ، وحدها تعرفُ من أين يؤكل الحرف..

الكرمُ عندي هو أن تتركُ بقايا رائحة أناملك كوشم على عُنقي... والقهوة الصباحية رسالةُ العشق .. القهوة لها حروفها الخاصة في الخاطرة! وقلبي في كلّ صباح ، يسافر بكُل أحاديثه نحوك... يهمس لك وأنت تحتسي قهوتك... يــثب الفنجان من لهفته في يدي ، شــوقاً إلى فنجانك... فانا في المقهى أفكِّر بك، تبتسمُ في أطراف أناملي قهوتي... صباحك قهوة وأنتَ حلاها.

#كتاب

0 views