Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر حاتم جوعيه: إلى المطرب محمد عساف


- بجَبينِكَ الأمجَادُ ُتكتتبُ -

( قصيدةٌ مُهداةٌ إلى المُطرب الفلسطيني الشاب " محمد عسَّاف " - نجم برنامج " آراب آيديل " بمناسبةِ فوزهِ في مسابقةِ البرنامج )

( شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل - فلسطين )

الشاعر حاتم جوعيه المطرب محمد عساف

أنتَ الشَّذا والفنُّ والطَّرَبُ = بجبينِكَ الأمجَادُ ُتكتتبُ

صَرحُ الغناءِ وفيكَ قد فخرَتْ = كلُّ الدُّنى والشَّرقُ والعَرَبُ

أمجَادُكَ الفنُّ الذي انبَهَرَتْ = بهِ تاهَتِ الأعرابُ ..لا الذهَبُ

هذي فلسطينُ المُنى ائتلقتْ = تاهَتْ سَنا ً... آمالُها ُقشُبُ

فمِنَ المُحيطِ إلى الخَليجِ رَنَتْ = كلُّ العُروبةِ ... فيكَ قد خُلِبُوا

حَلَّقتَ مِنْ قمَم ٍ إلى قِمَم ٍ = بمديحِكَ الحُكَّامُ ما كَذبُوا

أمُحَمَّدَ العَسَّافِ يا حُلُمًا = بهِ تزدَهي الأقمارُ والشُّهُبُ

كالطَّودِ أنتَ رَاسخٌ أبَدًا = وَتحُفُّهُ الأطيارُ والسُّحُبُ

سَلسَالُكَ التّريَاقُ مُنسَكِبٌ = مِن شَهدِكَ العُشَّاقُ كم شَربُوا

الفنُّ أنتَ ... تظلُّ سُؤدُدَهُ = والغيرُ مِن إبدَاعِهِمْ نَضَبُوا

فأعَدتَ للفنِّ الأصيل ِ رَوَا = ئِعَهُ وَرَونقهُ الذي طلبُوا

الكُلُّ في عُرس ٍ وَفي فرَح ٍ = دَمْعُ السُّرُور ِ كأنَّهُ حَبَبُ

وَدُمُوعُ أمِّكَ عندَمَا ذرفتْ = بحرَ الدُّمُوع ِ لأجلِهَا سَكَبُوا

يا أيُّهَا العُملاقُ في شَمَم ٍ = َطودٌ مَدىَ الأيَّام ينتصِبُ

وَمَدَارسُ الفنِّ التي خَلدَتْ = َفلِصَوْتِكَ السِّحريِّ َتنتسِبُ

لكَ ترقصُ الكلِماتُ في مَرَح ٍ = والجَوُّ سِحرٌ .. كلُّهُ طرَبُ

القولُ يَعجَزُ .. كلُّ ما كتبُوا = والشِّعرُ والأقوالُ والخُطبُ

الفنُّ نبراسُ الشُّعُوبِ وَنَهْ = ضَتُهُمْ ... ويبقى الفنُّ والأدَبُ

يا أيُّهَا الصَّاروخُ مُنطلِقًا = نحوَ النُّجُوم ِ تحُفُّهُ الشُّهُبُ

نانسي وَرَاغِبُ فيكَ قد ذهِلا = أحلامُ تاهَتْ .. صوتُكَ العَجَبُ

سَأقولُهَا " برَافو" فأنتَ لهَا = أهلٌ ... فلا زلفى ولا كذبُ

سَأقولُهَا " برَافُو" مُجَلجِلة ً = كم رُدِّدَتْ والفوزُ يقتربُ

أنا شاعِرُ الشُّعَراءِ في وَطني = وَلأجل ِ حَقِّ الشَّعبِ مُغترِبُ

أنا شَاعِرُ الشُّعَراءِ قاطبة ً = شعري هُوَ الصَّهْبَاءُ والرُّطُبُ

وَمُتنبِّىءُ العَصر ِ الذي َنفقتْ = فيهِ المَبادِىءُ .. نُكِّسَتْ طُنُبُ

ما نِلتُ في الإبدَاع ِ جائِزةً = قد نالهَا المَأفُونُ والذنبُ

قد نالهَا مُتوَاطِىءٌ قذرٌ = نذلٌ وفسَّادٌ وَمُستلِبُ

في مَجمَع ِ الأقذار قد رَتَعَتْ = كلُّ المُسوخ ِ... تفاقمَ الجَرَبُ

أنا ثائِرٌ دَومًا لِعِزَّتِنا = لا أنحَني ... والهَولُ يَنصَبِبُ

روحي فدَاءُ عُروبتي وَأنا = دربي النضالُ .. وإنَّني صَلِبُ

إنَّ العُرُوبة َ كلّهَا وَطني = وَلَهَا انتِمَائي ... إنَّها َنسَبُ.

*******

بمحَمَّدِ العَسَّافِ نشوتنا = مع فوزِهِ المَنشُودِ نُحتسَ

بمحَمَّدِ العَسَّافِ قد شَمخَتْ = هَامَاتُ شعبي .. واختفى الوَصَبُ

" آرَابُ أيْدُلَ " كانَ فارسَهَا = خَاضَ التنافسَ .. زالتِ الصُّعُبُ

نجمَ النُّجوم تظلُّ ُقدوَتنا = أنتَ السَّنا والشَّمسُ .. لا غُرُبُ

فأعَدتَ للفنِّ الأصيل ِ نَضَا = رَتهُ فأنتَ ربيعُهُ الخَلِبُ

غنَّيتَ للوَطن ِ الجَريح ِ..فلسْ = طِينَ التي تجتاحُهَا النّوَبُ

جَسَّدتَ آمالَ العُروبةِ .. في = كَ سَيفخَرُ الأحرارُ والنُّجُبُ

دَمعُ الثَّكالى ...كلُّ مُكتئِبٍ = وَمُناضِل ٍ بالحُزن ِ يلتهِبُ

يا أيُّهَا الغِرِّيدُ يا عَلمٌ =... صوتٌ مِنَ الفردَوس ِ يُنتدَبُ

يا أيُّهَا الشَّادي ... َكَنارَ فلسْ = طِينَ الأسيرةِ ...أهلُهَا سَغَبُ

عُرسٌ بغزَّةَ كلُّ .. كلُّ فلسْ = طينَ الحبيبةِ .. جَوُّهَا صَخَبُ

الكلُّ مَسرُورٌ وَمُبتَهِجٌ = والقلبُ يرقصُ ، نبضُهُ خَبَبُ

يا ثورةً للفنِّ ساطعَة ً = بكَ تشمخُ الأطوادُ والهُضُبُ

فيكَ جبينُ الشَّرق ِ مُؤتلِقٌ = أنتَ الذي فخُرَتْ بهِ العَرَبُ

حَيَّاكَ رَبِّي أنتَ بَهجَتُنا = .. إنجَازُكَ الآمالُ والأرَبُ

صرتَ المَنارَ غَدَوتَ قِبلتنا =.. إبدَاعُنا في الفنِّ ينسَكِبُ

وَرُقِيُّنا لا شَعبَ يُنكِرُهُ = نحنُ السَّلامُ وَأرضُنا نُدُبُ

مِن فنِّنا الأكوانُ قد نهَلَتْ = وَسَيشهَدُ التاريخُ والحِقبُ

نحنُ المَحَبَّة ُ دائِمًا أبَدًا = دَومًا ظُلِمنا .. لم يكُنْ سَبَبُ

شعبي الفلسطينيّ نكبتُهُ = وَهُمُومُهُ .. قد آنَ تُحتجَبُ

طالَ الثَّواءُ على الحُلُول ِ وَكُلُّ = الكون ِ في صَمْتِ ... وَيَرتقِبُ

المَجدُ .. لا للسَّيفِ مُعتدِيًا = ..لا القمعُ .. لا التنكيلُ والعَطَبُ

المَجدُ لا للسَّيفِ مُقتحِمًا = حقَّ الغَلابَى والألى نُكِبُوا

المَجدُ لا تنكيلُ مُضْطَهِدٍ = تاريخُهُ الأهوالُ والرُّعُبُ

المَجدُ في عِلم ٍ وَمَعرفةٍ =...نشرِ الثَّقافةِ ... ينتهي الشَّغَبُ

المَجدُ فنُّ الخَالِدينَ ، سَمَا =... لهُ تشهَدُ الأقلامُ والكُتبُ

بالحُبِّ تسمُو كلُّ أمنيةٍ = بالسِّلم ِ يأتي النَّصرُ والغلبُ

( شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل - فلسطين )

#كتاب

1 view