Search
  • Jamil Doaihi

الشاعرالدكتور جميل م. الدويهي: إلى روح شاعر اليمن الراحل محمد الشرفي


يا شاعراً كنتَ للإنسان قاطبةً

إلى روح شاعر اليمن الراحل الصديق محمّد الشرفي

للشاعر الدكتور جميل ميلاد الدويهي

مـــا صدّقَ الناسُ أو صدَّقتُ ما قِيلا،

ومــــــــــا رَوى مُخْبِري إلاّ أضاليلا...

مـــــــــــاتَ المغنِّي الذي أحببتُ نغمتَهُ

وكـــــان في شِعْــــــره يُحْيي التماثيلا

مــــا بـــــــالُ صنعاءَ تبكي في منازلها

وأطفأَ الليلُ في الــــــدربِ القناديلا؟

دمــْــــع الشراشفِ مثلَ النهر مُنْدفِقٌ

وأغرقتْ حُـــلــــوةُ العينينِ منديلا...

حتى العصافير في الأشجــــــار صامتةٌ

ففي غيابــِــك مــــــا غنّتْ مواويلا...

والحبرُ جـَــفَّ كأنْ في قلبه صـــــــــــدأٌ

وكنتَ تسكبُه حــــفْــــراً وتنْزيلا...

هـــنــــــا كتابُكَ، فالأشعارُ مــا لبستْ

لونــاً جميلاً، ولا هَـزّتْ خلاخيلا...

مَن سوف بعدَك يَسقِــيها ويُطعِمها؟

ومَــــــــــــــن يطيرُ بها غُنجاً وتَدْليلا؟

ومَن على البحر يمشي فـــــــــي ترفُّقِه؟

ومَــــــــــــــــــن يُجرِّدُ للإبداع إزميلا؟

أغمضتَ عينيكَ، لكنْ ليس من أحَــدٍ

في النعشِ، هل كان بعضُ الموتِ تمثيلاً؟

يــا شاعــــــــــراً كنتَ للإنسانِ قاطبةً

لقد صَــــــــــدَقْتَ، وكذّبتَ الأباطيلا

ومَن يحبّون مجد الشعر قـــــــد قرأوا

على سريــــرِك قُــرآنـــــــــــــاً وإنجيلا.

#كتاب

3 views