Search
  • Jamil Doaihi

ألِكس حدشيتي: لا خلافة لمن يخالف


إنّها صناعة الحرير

في عبوديّة التسخير...

لدودِ قزٍّ في الشرنقات سجدوا وهي كحالةِ البشرِ الضارعين

في مؤسّساتِ المعابِدِ

وغير التمتمات لن يجِدوا. فإلى حتّى تتمِّم التفاعلات في سرِّ المعرفة بالإتمامات لِن يُكشف ذلك السرِّ بالإبتهالات والصلوات لأنّ الله عالمٌ في المدوِّنات المُتجوهرات فبصواب السلوكيّات تُسترجع الذاكرات ! وهذا الإمتحان بالإرادة الحرّة هو خير الحريّات ...

إنها أسرار الحكمة الإلهيّة لخيرنا في الإثمارات

آهٍ على قدّوس المقدّسات بالقدسيّات! هذا كي لا يتحكَّم المال بجذورِ الإمتدادات فأين ذلك المؤمن الذي إستفاق باليقظات؟ أجلْ بحكمة الحكم الحازم تكون الإنجازات فيا أيها المُستفسر بعقلِ المتسائل، ها قد أعيتك التساؤلات ! لأنّك تعتمد على مدّعٍ يتداعى بالتفتيش عن الضالة بعقلٍ الضلالات...! نعم لقد سقطتَ في مِعقل العقلِ المتداول في الوراثة التراثيّة ... وإنّه التوكيل الوهميّ لطفل الحقيقة العقليّة وكلّ التمهيدات هي مُستعارة

من قصصِ قد حدثت للإقتداءات الروحيّة. وهي لِكلُّ من سقط رأسه في مهدِ أهله المؤهلين لعقائد الدين العنيف وحدِّث ولا حرج عن تحديث نشأتهِ القبائليّة حتّى مماته الشريف إنّ الأنبياءُ أبرياء من هذا السلوك المخيف لأنّ الله قد أوصانا أن نحبّ بَعضُنَا بعضاً بنوره الّلطيف.

#كتاب

5 views0 comments