Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: تا طِير فيكي


مــــــــا بْتعرْفــــــي قــدّيش مشتَقلِك

يــــــا سارْحه بالفكْر عـــــــــا مَهلِك

بالخابيه مــــــا ضَـــــلّ عندي خـمْر

مـــــن هيك عـــم إسكب لَحالي جَمْر

وبْقول: يمْكن تـــِــــرْجَـــعــي لعَقلِك.

بِمْشي أنـــــا والدَّرب عـــم تِمْشي...

وفارش هَــوا تشرين عــــــا رِمْشي

نْسيتْ اللغه ومـا عرفتْ إكتب سَطر

تاري الحروف تْشرْدقو مــــن القَهر

وعَقلي طِلِِع أزغَــــــر مـن الكَمشِه.

متل الورَق صـــابـــــيــــــع إيدَيكي

وفستان لَـوْنـــــــــو بلون عينيكي...

زافــــــــو قصير كْتير... يمْكن شبْر

وْحَـــــــدّ الرخـــــام بْحبّ أقْعُد شَهر

لا تْنَرفْـــزي... ولا بْنَرفِـــز عليكي.

التاكسي عـــــــــا إهدن طالْعه هَلّق

وكلما حِكي الشوفــــــيــــر، بتْخلّق

مشغول بــــالــــي عالعُيون الخضْر

وكلما دَعَس... مِنْروح صوب النهر

وبيقول: دخْـــــــلَك... ليش مِتقَلّق؟

بْفَصْل الشِّتي عـــــم شَعِّل، وإطْفي

وبِحْكي أنـــــــا والليل والصُّدفِه...

رحْ يكْسُر الشبّاك صَـــــوت البَحر

ولمّا نزِل عالأرض نُــــــور الفَجر

عْزمْتو عـــــا بَيتي، ما قـَعَد نِتْفِه...

حْكاية عتَب أبــْـــطــــالـــهـــا نحْنا

وعـنْـوانـــهــــا "انْكسرو جَوانحْنا"

اعطيني شي بوسِه من الشّْفاف الحمْر

تـــــــا طِـير فيكي فوق غيمة عِطر

ومـــــــــا نْعود نرْجعْ عا مَطارِحنا.

جميع الحقوق محفوظة- لأدب مهجريّ راقٍ

#كتاب

1 view