Search
  • Jamil Doaihi

ألِكس حدشيتي: لقد حقّ الاستفقاد


ما هذه السطور المتحمّسة إِلَّا ترجمة متزامنة مع إشارات متحسّمة تجدر بالإفصاحِ ...!

وهي ليست إِلَّا مشاركة ودّيّة قبيل إستحقاق الحصاد !

ها هو لسانُ حالك يصرخ :

لقد كنت بالأمسِ قويّاً وذا مواقف رياضيّة وفكريّة وإجتماعيّة عظيمة،

ولكن إنسان حالتك يهمس: عليك أن تكون مبدعاً رائعاً كما في الرؤية الجوهريّة الكونيّة كذلك في اليقظة التكوينيّة ، وإلّا...

الله يرحمك كم تعاظمت مدّعياً التحقّقْ ...!

وكم رفضت عظمة دعوتك في الحقّ دون التشدّق...!

لا يحق لبشرٍ من عدادِ الأموات وقد نسوا الحقيقة بحكم الإنحدار التناسلي أن يتداعوا بالحقّ الذي لا يزال يكتب ويتلفّظ آخر أنفاسه الكلامية بأواخر الزمن وكأنّكم محامون للدفاع ترافعون عن حقوق الروح الرؤيويّة ولا ترفعون من شأنكم إِلَّا إستشعاراً منبرياً يمثّله التوكيل العقليّ ، وليس معكم من الحقِّ إِلَّا كلماته في الصيغة النواتيّة، لذلك لكم أقول مستفقداً ومن الآخر :

"ماذا فعلتم ببذور الحقّ الراقدة بعهدها الجديد في خِصبةِ النفس المتضرّعة بتمتماتها والمستضعفة بكمالها الجوهريّ لإتماماتها"؟

وها ابن الحقّ قد أوكلكم على نفوسكم قائلاً:

-كونوا كاملين كما هو أبوكم السماويّ كامل...

- يا إله المحبّة والحقّ والنور: أعتذر عن إخوتي الذين يتوهّمون بأنّهم على حقٍّ ....

#كتاب

4 views