Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: يا لابسِه فستان من عطر الوُرود


بـِفْـرَح أنا عَا قَدّ مـــا عْيونِك إلِي وعندي زعَل بيكون لمّا بتزْعلي، وقت الكِنتْ عم إسْحَر وإخْلق وجُودْ شِفْتك عا إيدِي مْن السَّما عَم تِنْزَلي... ولمّا البَحْر هدّيتْ تا لاقي الخُلود، لْْقَيتِْك عا مَوج البحْر عَم تتْدلّلي... أخطرْ عُيون الناس هِنّي عْيون سُود، من هَيك عَم خَتْيـِر عا باب الصَّيدَلي.

يا لابْسِه فستان من عِطْر الوُرود عْليكي حِلُو، بَسّ العَراوي مْقَفّله... الخيّاط لوْلا ما لِكي يرْسم حُدود كان الحَمَام الأبْيض جْناحُو عِلي.

من قَبْل ما حَبّيتْ، ما بْحبّ الجُمود... وما بْريد إنّي كُـــون آلِه مْعَطَّلِه... عايش بقَلب العاصْفِه متل الهُنود وَين القَبْل والبَعْد؟ ليش بتسْألي؟ وما زالني اصْفرّتْ حَياتي، وصرتْ عُود... عِيشي الحَقيقَه، ولا بَقا تِتْخيّلي... مَيّت أنا من شَهر عا غـَمْرة زُنود، وكلْما التقينا شْفَافْنا ما بْيـِلْتِقُو... ولا بْيُوقَع من الجَوّ شَال المخْمَلي.

_______________________________________________________________

جميع الحقوق محفوظة للشاعر المهجري د. جميل الدويهي

ومشروع "أفكار اغترابية" للأدَب المهجري الراقي.

#كتاب

3 views