Search
  • Jamil Doaihi

ألِكس حدشيتي: موكب النور الإلهيّ


"ومن بين الأنقاضِ أنفاسٌ تشعّ للجمالْ

لأنّها التمخُض بولاداتٍ تتكوّنُ بإجلالْ"

إنّ النورِ المُحيّي معنا هو روح متجوهرة برؤية أمرٍ في النفس التوّاقة إكمالاً لسرِّ البلاغ الباطنيّ لا محال،

ومن نار الشيطان المميت معنا أنفاسه المتأجّجة بشهوة النفس الحرّاقة لأنها الأمّارة بالسوء لنزف العلم الإلهيّ

بإحتيال...

نعم إنه الإستخراج العلميّ لذكرى المجد الربّاني وكأنّه الإستفراغ

لأنّه الإستدراج الإدمانيّ إظهاراً للباطنيّة في إستئصالٍ حتّى الفراغ.

وما الأكلُ من شجرةِ المعرفة إِلَّا علم يؤكّدُ جاهليّتنا حتّى الأبديّة

فيا أَيُّهَا المخلوق لا تضع رأسك المغزول بحكمةِ خالقِ الحياة الكونيّة

ما أعظم منطِق التدوين وروءى النور في جمال الألوان

وما أبهى شعاعات التكوين ومجد المحبّة عند راعي الأكوان

وكيف يسبح هذا الكوكب مع المجرّات الأُخرْ وما هو الوجود ؟

يبقى أمرٌ سابق أوانه يا أيها المؤمن بجبرؤوتٍ أبدع العهود

سلّم أمور الغيب لصاحب الأبعاد الغيبيّة وكنّ قنوعا

فهذا المكوّنُ الصالح يجعل من الحمم تربة بذرٍ ولوعا

ودع المملكة تتوقُ للملكوتِ أفلمْ تخضع له الأكوان خشوعا؟

فالله المُبدِعُ لا ولن يخطئ فلجبلةِ الخطيئة قد حضّرَ يسوعا.

#كتاب

7 views