Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: عصفور بالغصن العَبي


بتْضلّ يا عَصفور بالغُصن العَبي،

ما بتِنْزل نْدَرْدِش سَوا عالمَصْطَبِه

صِبّيتْ بالفنجان قهْوه طَيِبِه...

سكّر قليل، بْيشْتهي يْدُوقا نَبي...

معْقول هيك تْضلّ عنّي مخْتبي

لا قْبلت نحْكي، ولا شْربتْ من مَشْربي...

جاوَبْ: إذا ما بحبّ شوفَك يا صَبي

لا تلوم طْير زْغير عالتلّه رِبي

لا ْبمدرسِه مِتْعلّم، ولا بْمَكتَبِه

لكنْ معي شهادات فكْر ومَوهبِه...

تحدّيت بالموّال أكبر مُطْرِبِه...

و"موزارت" ما وصّلْ عا ذات المرتبِه...

حُرّيتي بَيتي، وجَناحي مَرْكبي

وأوسع من قْصور الممالِك مَلعَبي...

لابس عبايِه شغْل الله مْقَصّبِه

لا مْخزّقه من العاصْفِه، ولا مْقطّبِه...

وأدْيان ما حلّلتْ كيف مركّبه...

وحْروب خَوتا، والنتايج مُرْعبه...

هَيدا غَني، عندو كُنوز مْرتّبِه

وسيّارْتو "جَكْوَر" طَويله... مْدَهّبه...

وهيدا فقير العاش عيشِه مْعذّبِه

من الجُوع ماشي عا طَريقو دَبْدَبِه...

وما بين صِيني، وبين هنْدي ويَعْرُبي

وتُركي ومَغولي، وفارسي أو مَغْربي

احترْنا يا قرعَه، وصار عنّا سَرْسَبه

عا قدّ ما شِفْنا البيوت مْخرّبِه...

العصفور ما عندو حَضاره مْعلّبِه

من هيك بدّي قُول يا خَيّي العَزيز:

مَنّي غَبي، ولا بْحبّ يخْدَعْني غَبي.

__________

من مجموعة "من قلب جرحي بقول: حبّيتِك". جميع الحقوق محفوظة للشاعر ومشروعه "أفكار اغترابية" للأدب المهجري الراقي من سيدني. (مشروع الدويهي لا يتلقى أي دعم من أي مؤسسة أو جمعية. هو مشروع ذاتي أطلقه الدويهي بدعم من محبّة الناس وتقديرهم لأدبه المتنوّع شعراً ونثراً وفكراً ودراسة أكايمية وتأريخاً بللغتين العربية والإنكليزية)

#كتاب