Search
  • Jamil Doaihi

الِكس حدشيتي: امرأتي أم مرآتي؟


لماذا لا تشاركْ الإمرأة بأسرارِ مخبّآتها وبما تعاني من مشاريعها الخنّاسة؟ - لأنّ إخلاصها الوحيد هو لوسوسة شريكها الحقيقيّ الذي يساورها بصفقاتٍ أروع...! فحين وقفتُ أنا الحائر وجهاً لوجهٍ مع إمرأتي ظننتها مرآتي... إذْ أَنّي تذكّرْتُ وجهي عندما كنت "بّوبّو" في بؤبؤِ عينيها أرضعُ حليب رزقي من ينبوع الله الحبيب الذي قد سكنَ قلبَ إمرأتي الأُمْ رغماً عنها، ومنذ وِحامِها وهو يُرْشِدُها عن ماذا تأكلْ وتفعل لي برغباتٍ لم تكن تعرِفها... وليس من زمنٍ بعيدٍ تمرغت توأم ذاتي على صدري تبكي ذاكرتها الضائعة عن صوابها ولكي تنام كالطفلِ الرضيع ربما نتكامل إلتحاماً، فايقّنْت بأنها محاولة إستذكاريّة وهي وهميّة الصنع كأنه الإسترجاع لضلعي المفقود، وهل تقدر ضحيّة مثلي أن تصلِّحْ خطيئتي التاريخيّة؟ إنها مضاجعاتٍ ذكرى مستعارة من لحظاتٍ تنبثق لتتحلّى بحلاوةِ ذلك المجد الربّانيّ، فجاءت تعزّيني بفقداننا فردوسيّتنا، وإذ بي فجأةً منتبهٌ على ما نحن عليه من هذيان العرفان وهلوسة المعرفة! فناديتُ الملأ تحت زخِّ المطرِ متلبّداً بطقسٍ من غزارةِ البكاء أُغسِّلُ خطاياي الموروثة من جهلِ أجدادي الغافلين المُغفّلين بعد أن حملتُ أرَقي وقرفي، أَرْثي بكبِدٍ تكبِّدَ الخسائر الإمتداديّة حتّى حنّتَ عليَّ ملائكةُ الرحمة الغفرانيّة! فإنعكس ما تراءى لي وبدأت أقرأُ رؤية الله في روح القلب الولهان فإستُحْضِرَتْ حالتي المستعصية عليّ بحِكمِ رغبتي لإرجاع كمال الوجدان. نعم إلى ما قبل إستئصال الضلع !!! فتنفّسْتُ الصُعداء إذْ أصبحتُ ألتقط أنفاساً جديدة، وبالفعلِ كانت ضالّتي هي إمرأتي التي كانت في ذاتي تشاركني التنفّس بنهداتِ النشوات حتّى أيقظتني حالتي على حُلّتي... فشهدْتُ للمسيحِ الذي إستشهدَ للحقِّ المنادي في جوهره الكامل كي يتكامل بتولاً مثل أبيه الذي قد كوّنه كامِلاً قبيل فَسْخِنا المتناقص بتداولِ الأجيال! وعند أوانِ العهد الجديد تعاهدت مريم الأمّ بتجديد تكوينها تحضيراً معاكساً لأمها حوّاء إنعكاساً لحضارةٍ تساكنها ممتلئةً بنعمةِ ذكرى ذلك الملكوت...! فتحلَّت بالإبداعِ الذّاتيّ حتّى تجلّتِ لشُعاعٍ آتي فهل ألحَقُ بحالتي أم ألْتَحِقُ بحُلّتي ؟ وبين العالمَيْنِ تقع الآن دودةُ نفسي القزّية...! إمّا التسليم أرضاً لإرضاءِ أنفاس امرأة صدري وقد تعدّدت شروط مطاليبها أو الإستسلام لسموٍّ ينعكس بمرآة أقداسي نفسي كي أُكوَّنُ كمالي فيها؟

#كتاب

2 views