Search
  • Jamil Doaihi

رنده رفعت شرارة: سيّد الفصول


كنتُ في المقهى..

أنا، وقواعدَ اللغةِ..

وعزفٌ على، قانونِ الحرف!

لم أسمعكَ لم تسمعني..

بيننا كان يسكنُ الزمن..

وكانت مدينة عشتار،

تمدُّ خيوطها...

وتقطفُ من زهورِ بابل،

حكمة التّاريخ...

كيف لعمرٍ أن يقفَ،

عند السنوات؟!

وأنا منذُ الأزلِ،

كتبتُ إسمي...

على ورق البردى!

واسم الحبِّ الأولِ،

على جذعِ شجرةِ تين!

صنعتُ من أحلامي،

مركبَ سفري..

وفي منتصفً القطبِ،

عند لحظةِ دمعٍ..

تجمدّت سنوات عمرٍ،

لم أكبر بعده!

وعند مفترقٍ ما بين ربيعٍ وصيف،

كتبتَ أولَ حكاياتي..

وجعلتكَ يا وطني،

سيِّدَ الفصول! "

#كتاب

13 views