Search
  • Jamil Doaihi

ألِكس حدشيتي: نحن رهينة بموجب المقومات


ها هم أطفالُ الفكرِ يداعبون التواجد بمخيّلتهم المتكلّمة،

يتلعثمون لِتفسير الوجود على أحضان الحقيقة !

نعم يتحاورون بالنطقِ حول المنطق وهم يغتربون بالمناطق...

ولن يعرفوا سرّ الإستفئاد لمدى ذكراهم السرمديّ!

لأنّ حق الله يشير بنا ولنا ومنّا كدعوة رؤيويّة لصدى الأبديّة،

وهي تقيم في مقامنا الروحيّ كمقوّماتٍ جوهريّة

وكأنها محطةإرسال لتلقّي التواصل الملكوتيّ !

فالدُنيا دناءة والتمجّد الأرضي لا يُرضي ، أيّ :

ماذا أفعل بمدحٍ لا يغنيني أو ذمٍّ لا يُضنيني ؟

ليس هناك أيّ سلطة على الأَرْضِ إِلَّا شريعة الخالق المكوِّن المُستفئدة في سموّنا الجوهري...

وهي التي تستفقدُنا دائماً وأبداً كي نتكامل توقاً لله وإلى أبد الآبدين... آمين .

#كتاب

4 views