Search
  • Jamil Doaihi

د. جميل الدويهي: أنتِ قدر


لستُ في حاجة إلى عطرك الجميل

لأقول له: كم أنا أحبّك...

عطرُك في كل مكان،

يلاحقني،

يحاصرني،

يشدّ على عنقي...

وأحبّه لأنّه يقسو على روحي...

إليه أتحدّث...

ولا يسمعني إلاّ أنتِ.

أصبحت أخاف على عمري...

فالأيّام تركض، ولا ألتقي بك...

سقطتْ من يدي لحظة واحدة...

كان الجوّ أغبر،

والمطر يهطل على أشواقي...

أضعتُ لحظتي في الماء...

بحثتُ عنها بقلق...

فربّما هي اللحظة

التي تجمعنا.

عندها سأقول لك:

عانقيني لأذوب،

حدّثيني لأحترق...

قبّليني لتصرخ إليك الروح...

ولا أنجو منكِ

يا ملكة الزمان...

أحتاج إلى قارورة مخبّأة في مكان ما،

لأكون فيها أنا وأنت...

في مسافة ضيّقة

لا يرانا أحد...

لا يلحقنا زمان...

نقطة نبيذ نكون

روحاً واحدة...

أغلق عليك الجهات...

لكي لا يكون لي خلاص منك.

كيف يبقى هذا الليل صامتاً،

وأنا فيه وحيد...

أصرخ إليك ولا تسمعين

نامي يا جميلة العينين،

فأنا ساهر على كحلك الأسود...

لا حزن بعد الآن...

لا حزن بعد الآن...

فدمعة واحدة منكِ

هي طعنة في حياتي.

هل سنلتقي يوماً،

وتسمحين لي

بأن أضع رأسي على كتفك؟

أهمس لك بكلمة واحدة...

ألتقي فيها برجل آخر هو أنا...

رجل ضاع في الطريق...

تأخّر في الوصول إليك...

غرقتْ سفينته في عذاب لا ينتهي...

دقيقة واحدة لا أكثر

فيها سأقول كل شيء...

سأقول إنّ كلّ امرأة عبرت في حياتي

كانت صدفة عابرة

وأنت قدر...

وأعلن لك أنّك المرأة الوحيدة

التي وُلدتُ من حبّها.

#كتاب

2 views