Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: عيناكِ لي


دمــْعُ الخريف على رصيف الشارعِ

وأنـا أراك على خطــــوط أصـابعي

في كلّ سطــــــر بالحنينِ كتبتُه...

في ضحْكتي الأولى، وعزْف مطالعي

هــــــل مثلك امرأةٌ تعيشُ بأضْلعي

وأضـــــــــيعُ فيها كالشراع الضائع؟

هل قبلـَك امــــــــــــرأةٌ أنا أحببتُها

حبّاً أسيرُ إليه مثلَ الخـــــــــاشعِ؟

لا لا أريــدُ الناسَ، أنت وحيدةٌ...

أخرجتِني مــــــــن كل وهْمٍ خادعِ

خلّصتِِني مــــــن محْنتي، وجعلتِني

طـــــيرًا يغنّي في الفضاءٍ الواسعِ...

هـــــــــــذا الفمُ الزهريّ كم أحببتُه

لكنّه لم يكترثْ بـــــمـَـــواجِــعــــي

كم خــصــــرُك العالي تعبتُ وراءَه

وشممتُ عطرَك في النسيم الراجع!

أسطورةٌ لا تنتهي، وأنـــــــــــــا بها

متناقضٌ، مُتغرّبٌ عـــــــــن واقعي...

عصرٌ جديد لا أخـــــافُ دخوله...

ومدينةٌ مفتوحـــــــــــــــةٌ للجائعِ...

مـــــــزّقتُ كلّ حقيقة كانت معي

ورميتُ في البحر العميق شَرائعي...

عيناك لي... مــــــاذا أريدُ سواهما

أحلى القصائدِ في كتابِ روائــعــي؟

#كتاب