Search
  • Jamil Doaihi

رنده رفعت شرارة: بكّير


شو حلو لمَّا تمرقي.. صُدفِة ويستعجل البكّير! ولمَّا على حفافِ العيون بنلتقي، وبيصير بدّك تستحي...وتتلبّكي ومتل الكأنِّك ناوية تفلِّي.. بقلِّك توقِّي ....الشّمس حرَّاقة ولَتغيب بِ عِبّ السَّما .. بكّيرْ! ********** علينا مسافِة وقتْ عم يمرقْ بنحكي وكأنُّه عالحكي.. نواطيرْ ومتل الكأنِّك خايفة تقولي وناسية إنّو نْ فْشَيتِ السّر سرِّك أنا والسّر، صار بْبيرْ وكلما سألتِك ليش بتقولي استنّى شويّ، عالفرَح .. بَكّيرْ ********** ولولا قعدّتِ والكلام سكوتْ ونسماتْ عطرِك غلغلوا فِيّي بحتار شو بَعمِل أنا بحالي بِسكَرْ بِعِطرك أو عَ بيتي بفوتْ بدواي جمر ناري بِشفِّة ميّ وبحمُل عذابي والعمرْ .. بكّيرْ *** يا بنتْ قلبي ترحّمي بهالقلبْ وتبقي نطريني والوعدْ رسمال خلّي عيونِك يفتحولي الدّربْ ولمّا أبوكِ يقول: شو الموّال جاي تَ حتى يخطبِك هالشّبْ جاوبي تَ نحقق الآمال: هيدا اللي ساكن بالعقلْ والقلبْ جْمعنا سوا، تأخّر اللّيل كتير بدنا على بيت اللِنا نسرِّب كبِرنا يا بيّي ما بقى ...بكيّرْ الشاعرة رندة رفعت شرارة مونتريال - كندا

#كتاب