Search
  • Jamil Doaihi

د. جميل الدويهي: أسيرُ معكِ إلى نهاية الزمان


لا تعطيني من مال المُحسنين. لا تفتحي الشبَّاك عندما أعبر في الشارع، سريعاً كفكرة داهمة. لا تقولي إنَّني أعرف الجهات الأربع، فإنَّني قليلاً ما أعرفها. أكتفي برغيف خبز يابس وقطرة ماء. أعطيت ثيابي للفلاَّحين والرُّعاة، ولبستُ حصير الأرض وبردَ الجبال. ذهبتُ مع الصيَّادين على مركب، وغنَّيت مع الموج.

كلُّ الناس يعرفون أنَّني متقشِّف مثل طاغور. الصلاة معي، بين شفتيَّ، زرقاء مثل عظامي. والشِّعرُ قامتي. ليس عندي بيت يؤويني، ولا طريق أسير عليه. الطريق غبار ودمار، وغالباً ما أتَّجه إلى اللامكان. إذا كان اللامكان هو أنتِ، فلا بأس بقبلة، بعناق طويل، بصورة داخل إطار، وعندها فقط لا يمكنكِ المغادرة. لا أريد شيئاً لكن أريدكِ أنتِ. أن تكوني السماء والماء. البحر والمراكب. الأرض والهواء. إذا لم تكوني معي، فلن أصعد إلى نجمة، ولن أعبر إلى كلمة. يصبح الشعر يباساً والضوء عتمة. يمكنني أن أسير معكِ إلى نهاية الزمان. إلى موت جماعي، لا يبقى فيه أحد سوى أنتِ وأنا، وبقيَّة من جمر في معبد روحي.

***

خبر عاجل:

عندما خلقَ الله كلمة "حُبّ" من حرفَين، كان يعرف كم ستكونين بخيلة.

***

أنا أكتب والناس يتكلّمون

أنا أكتب وهم يتكلّمون. عليّ أن أضيء لهم، أن أكون بابور كاز. شاحنة نقل أحملهم على ظهري، صعوداً وهبوطاً. كلّما سعَلوا أمجِّدهم. كلّما ناموا وقاموا إلى الصلاة. كلَّما تلعثموا أصفِّق لهم. أعمل مصفّقاً بأجر معقول. يسيطرون عليَّ بالسِّحر والتنجيم. يتمتمون بكلمات لا أفهمها. نسيتُ فقه اللغة. نسيتُ أنَّني تعلَّمت الكلام. كتابتي باطون، أعمدة من خشب، أصباغ للأحذية... لا ينزل عليَّ الوحي إلاّ عندما يأمرون. يحتجزونني في علبة، يحرقونني بالأسيد. يضعون عليَّ شروطاً لكي آكل من أرغفتهم، لكنَّني آكل الأرغفة وألتهم الشروط. غير قادر على الصمت. ضفدعة في بركة. محرِّك ديزل لا يتوقّف عن الهدير. الرياح قامتي، والبرق من معجزاتي. أنا أكتب والكتاب يصير زورقاً، والكلمات عاصفة من صنع أفكاري. لا يقنعْني أحد بأنّ التلوُّث فضيلة، لا تُغسل دماغي مساحيق الغسيل. أقول للأعمى أعمى في عينه. أقول للبحر: أنا أنزلتُك عن يدِي طفلاً وكبرتَ في غمضة عين. لو علمتُ أنّك ستصبح مشاغباً كنتُ أعطيتك لساحر، كنت أنقذتُك من المدِّ والجزر. كنت علّقتُك في خزانتي وارتديتُك في ليلة العيد. حزين أنا أكثر من الأمِّ الحزينة، والحبر مقبرة الحروف. أصرخ من أعماق الأعماق والناس لا يسمعون. أكتب وأكتب وأكتب، لكنّ المجد فقط لمَن لا يكتبون.

#كتاب

5 views