Search
  • Jamil Doaihi

كلود ناصيف حرب: عندما أنتظر حروفك


حين يستضيفني الحنين لا أرى في مراياه إلا وجهك. ليتني أستطيع انّ ابقيك بِجانبي كما أنت في قلبي. لن تُصدق عدد المحاولات للهروب من شعوري تجاهك، لكن الدائرة مُغلقة، أهرب منك عائِدة إليك.

هل للشوق وزن؟ لا اعرف ولكن قلبي يصبح بثقل الجبال كلما اشتقت اليك. توقفت الاحاديث بيننا لكن قلبى ما زال يبادل قلبك الموسيقى فكل مرة أنتظر منك أغنيه على هيئة رسالة... قلت لك ذات حديث إن الاغنيات رسائل القلوب الصامتة. عندما انتظر حروفك انت فقط

مع تراكم الحروف حولي... ألا يكون هذا اول خطوة في طريق جنون القلب؟ أنت الذي تصل دائما إلى قلبي دون أن تخطو. .... لا يكفيني أن اكتب عنك

في صفحات ممتلئه برائحتك أريد أن اكتب في كفيّك جميع ما خبأته عنك

وانهي ما كتبته بقُبلة.

لك في قلبي نبضات

لا توصف بكلمات عشق. أي إدمان ذاك الذي وضعته في نبضات قلبي فيشتاق لك كل حين... ‏الأرواح التي فيها شيء منك ، تعرف جيداً كيف تخاطب روحك بلا كلمات. عندما رأيتك حاولت أن لا أنظر إليك ولكن عينيّ تمردت... وحين اشتاق إليك أقف على اسمك طويلاً

أتأمله بشوق وكأنني انتظر منه أن يحادثني. أسعى لأخطف حرفاً من عواصفك

قبل أن تغتالني الريح. وفي كلّ مساء،

أتَسلَّـقُ شَجرَةَ اللّيل بحثَـاً عـنْ حُلمٍ ناضِجٍ يأخُـذُنِي إليّـك...

بعـدَما يسرقني مِـنَ الواقِـع ويبقى الحلم يداعبنا ويبقى الواقع يسقينا مرارته.

#كتاب

28 views