Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: ما بحبّ يشبهني حدا


ما بحبّ يشْبهني حدا

(في عام 2015، ابتكرت هذا النوع من الشعر "المدوّر العامّي" ليكون تذكاراً لمرحلة مهمّة من حياتي، وهديّة للحبّ الإنسانيّ الجميل الذي يتوهّج ويضيء من القلب إلى العالم)

حبّي لِكي ما بينتهي... قبل الزمان وبعد ما يروح الزمان، يا متل ورده عاليه ما بتنكسر بالريح، متل الشمس مش رح تنطفي، قنديل زيت كبير عم يضْوي السما. يا عيون سودا... ونظْرتين بيجْرحو قلبي الحزين. لا تفكّري شي يوم فيّي إكتب الحرف الأخير. إنتي الحقيقه، اللي خلقت كرمالها، ما قدرت إشرح للبشر قدّيش صعبه أعرفا، وهيّي بحر مجهول، غابه مشرّعه لطيور عم يتغازلو وما بينعسو. وخايف أنا لا البحر ياخدني، وشي مرّه ضيع بالغابه، أمير زغير ما بيعرف طريقو لوين، إلا كحلة العينين... ما قلّك حدا عن حالتي؟ قلبي ضعيف كتير ما بيحْمُل شقا. يا ريت شي قوّه رهيبه بتخزق الصوره المَعِي... يا ريت مرّه بكرَه الساعه الأنا حبّيت فيها، وصرت إلحق كحلك البيروح متل جوانح سنونو... وأنا ممنوع إسمع كلمتين زغار... شي حرفين مش أكتر تا أضحك من جديد... خايف لا نبقى هيك شي ميّة سِني، وميّة سِني نبعت صوَرنا بالبريد.

غيابك حضور الشعر قدّامي. وما عندي محبَره... بكْتب بعطر الليلكي تا يلبق عليكي الحَكي، وإنتي وأنا عالسطر ما منقشع حدا، وصوتك كأنّو جراس بيرنّو بمدينه عاليِه، تا يسْمعو الرعيان ويرجّ الصدى . ما بحبّ فيكي الصمت، بدّي ترقصي عالنار. ما يبقى عا جسمك غير نظره من عيوني. إحملِك، إطبع شفافِك عالقمر... علّق لكي مرجوحة البتطير أعلى من الشجر... وبترجعي لعندي لأنّي ناطرك، والعمر لولا طوّل غيابِك... حَجر.

قدّيش فيكي تغزّلو قبلي، وأنا ما بحبّ يشبهْني حَدا؟ وبْريد إنّك تكْبَري، وتْغمّضي العينين تا ما يهرْبو الأحلام من شبّاكك العالي... وإذا الحلم انتهى، من وين بدّي جيب حلم جديد عن إنتي وأنا؟ من وين فيّي عُود إقشع آدم وحوّا، ومعي يتعلّمو بالسرّ كيف بيعشقو؟ وكيف الشفاف بيعْرَقو؟ ومن وين فيّي زورِك وإشرب معك فنجان قهوه، بسّ مَرّه، وبعدها روحي... عا أيّا بلاد... فوتي بقلب كذبِه... بقلب علبِه... تنكّري، وتغيّري... وإسمي الحقيقي لا بقا تتذكّري... ومن بعد ما تمرق سنِه وخلفا سنِه، رح تعرفي قدّيش حبّي كان أكبر من دِني. حبّي لكي روح وجسد... حبّي لكي أوّل قصيده كتبتْها وعلقتها بخيط الأبَد.

__________________

جميل الدويهي: مشروع أفكار اغترابية للأدب المهجري الراقي - سيدني 2017

#كتاب

14 views