Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: خبّيتِك من الناس


عم يسْألو: مِين المَرا الحبّيتها؟ كيف التقينا وحْدْنا، وحاكيْتها؟ شو إسمها؟ وقدّيش طول رموشها؟ وقدّيش من قلبي حنين عطيْتْها؟

وبيسألوني عن كلامي المِن حرير ولمين بكتب شِعْر بقْلام العبير؟ ومعقول إنّي حبّك وقلبي حزين والعاصفه بتْنام حدّي عالسرير؟...

وبيوَشوشو الجيران لمّا بيسهَْرو وبيألفو حكايات... وبيتْصوّرو وختيارة اللي عمرها قَدّ الزمان بتقول: "بعرف"، والعيون بيكْبَرو.

سِرّي غميق كتير.. أغمق من بحور وبْخاف لمّا بتمْرقي بين السطور لا يسمَعُوكي، ويقْشعو الزاف القَصير وبلوزة اللي بتشْبه غناني الطيور.

والخصْر يلّي بْغازْلو تحت القمَر تا يصير يلْوي متل ما بيلْوي الشجَر... وجْرَين متل المَرمر بقلب القصور ما بحبّ إنّو يلمْسو غَيري بشَر...

كلما التقينا تْصوّري إنّي غَريب لا تْسلّمي عْليّي. ولا تحْكي عن قَريب ولَو قلتْ كلمة مَرحبا، لا تْجاوْبي... ولولا وقعتْ عالأرض لا تجيبي الطَّبيب...

خبّيتِك من الناس.. ومْشِيت بضَباب وما خدْتْ منِّك غير بوسِه عالحْساب شفافِك عا حَرف كْتاب... حُمْر مْعلّمين وكلما اشتقتْ لشفافِك، بْبُوس الكْتاب.

_________________

جميل الدويهي - مشروع أفكار اغترابية للأدب المهجري الراقي project Diaspora - سيدني 2018

#كتاب

3 views0 comments