Search
  • Jamil Doaihi

كلود ناصيف حرب: بقايا أمنِية


ما زال في قلبي بقايا أمنية

أسكب عليها كل يوم بسمة أمل

وعطر الياسمين

وسحر همساتك

ونور عينيك...

هل سنلتقي يوما

ويجمعنا الربيع في حديقة الورود والازهار؟

هل تنتهي أحزاننا واوجاعنا وهمومنا؟

هل ستجمع الأقدار يوماً شملنا وكتبنا واوراقنا واقلامنا ؟..

فأنا في بعدك أختنق ..

وقلبي قلق وحروفي ذابلة وحزينة...

لم يبقَ في عمري سوى أشباح ذكرى تحترق ...

لا... لا اريدها هكذا..

أحبتتك مثلما كنا وأكثر

لا بل في كل يوم تكبر الأشواق في أعماقنا وليالينا ..

في كل يوم وعلى طرقات مدينة الحنين

انتظرك لننسج الأحلام من خيوط ملونة

لتبدد أحزاننا ودموعنا ..

واعود منك واليك

حاملة حقائب السفر

بعد غربة دامت عهوداً من الوحدة والضجر ..

طفت خلالها اعواما

افتش عن عطر يشبه لون كلماتك ..

ولكني لم أجد مثيلاً لها ..

اخبرني تاجر الحروف

انها تخص أميراً واحداً لا سواه

أرفق رسالته لي بقوله :

خذي قسطا من الراحة

وعودي ادارجك الى مدينة الحنين

وهناك حبيبك ينتظرك.

هناك لك جداول من عنبر كلماته

وسكب عليها صدق أمانته ..

هيا اذهبي ولا تتأخري...

هناك ستجمعكما الليالي الحلوة...

عودي وأنشدي للهوى ما كتب الهوى بصوتك الساحر ..

وعلى جبينه إطبعي قبلة الرجاء لتنتهي أحزانك ..

عودي لأمسيات ماضية

كنت وما زلت فيهاا ملكة جمال الحروف الصادقة ..

هناك ينتظرك حبيبك ..

ينتظرك وفي عينيه أعذب أغنية ..

قطع الزمان رنينها فتوقفت ..

عودي قبل ان يأتي شتاء جديد

ويمحو بامطاره قصائد الحب والذكريات

فإن زهرة الربيع لا تذبل ولا تموت

عودي إلى هناك

فهناك بقايا أمنية ..

أواه يا قلبي!! ..

بقايا أمنية ...

تتظركِ يا سيدة الحنين.

#كتاب

10 views0 comments