Search
  • Jamil Doaihi

رنده رفعت شرارة: حكاية الغصّة


بيوم فاقْ الحِبرْ عبَّا شرايين القلمْ وسرّبوا صوب الورَقْ لقيوا الورَق مبلولْ تحيّروا شو صارْ شافوا المَيِّة نازلِة نُقطة ورا نُقطةْ استغربوا والفصل بعدو صيفْ تطلّعوا صوب السّما لقيوا صبيِّة مِتل قلب الصّبحْ عَ خدودها كَارِج دمِعْ ومن يومها، مخنوق ظلّ الصّوتْ وما خلصِت الغصَّة!!

#كتاب