Search
  • Jamil Doaihi

د. جميل الدويهي: ضحكة عيونِك


من ورا الغياب بسْأل عنّك... من ورا البحر... والمركب مكسور. ما فيّي لاقيْتك حتّى بالصدفه، وشو طويله اللحظه اللي ما فيها حدا... وشو صعبه النطره هلقدّ! وشو صعبه حياتي، أنا وعم فتّش بين المدن عن مقعد... عن حدا شافِك... راحو الإيّام متل ما بيركضو الخيل، وما بقِي من العمر إلاّ كمشة رماد... ومش عم لاقي مطرح بيشبهني غير السكت والنسيان.

يا ريت منعدّ اللحظات اللي بيمرقو نحنا وواقفين، والساعات ما بيتْعبو. وما بعرف عنّك إلاّ الصوت والصدى. ما بسمع إلاّ ضحكه من بعيد، أبعد من المحبرة والحبر. أبعد من شمس الخريف... قولِك شي ساحر بيسحرني تا صير نسمِه وإمرق عا رموشك الحلوين؟ شي مرّه أوقف عا بابك، وقلّك "بحبّك" عن قريب... وقلّك إنّو إنتي الكلمه... ولولا ما تكوني الكلمه كنت حرقتْ الكتب، وخزّقتْ العناوين.

عذابي فيكي غميق كتير. والصبر أطول من شهور السنه... وبعرف إنّك بتحبّيني، بس أنا وإنتي ما خلقنا من جسد. أنا وإنت رُوح بتعانق رُوح، من هَون للأبد.

عا قَدّ ما عندي ذكريات، خزانتي ما بقا تساع، عم إعرض الصوَر عالحيطان، عم علّق الضحكات عا سياج الورد... وفي ناس حبّو يسرْقو ذكرياتي... وإذا خسرتْ بضِيع من حالي، بفتّش عا قدّاحة تا شَعّل الزمان... ممنوع حدا يسرق الإشيا اللي خبّيتها. ممنوع حدا يكون طفل زغير بين إيديكي إلاّ أنا. وغيري أنا ما في شاعر بيقْدر يعمل من دهب الشمس إسوارة لِكي، ومن عطر الياسمينه بلوزه... تا تلبسي بالعيد.

كرمالِك؟ كتير معقول ينمحَى الشتي، ومعقول رَجّع الشمس لوَرا... معقول شفافك يصيرو جْنينه، وعطرك يصير خيمه، وعيونك بُحيره بيغْرقو فيها ناس... إنتي وحدك الفيكي تغيّري لون الشجر، والمحْبره فيكي تخلقي منها كتب أشعار، وكرمالِك وحدِك... وحدِك إنتي... بشْلح تياب العتم، تا إلبس تياب النهار.

وكلما التقيتي بشاعر حزين، قولي: "بحبَّك"، ولا تخافي، لأنّو بيحْفظ الأسرار... وهوّي بيحبّك تا يخْلصو الإيّام... والحزن لو كان غيمِه فوق المدينه، رح يقطع المسافه لعندك، حامل خبريّه حلوه، غنيّة تا تضْحكي، وضحكة عيونك هيّي الحرف الأوّل... وهيّي الحرف الأخير.

#كتاب