Search
  • Jamil Doaihi

غلاديس القزي: الليل رفيقي


مقدمة من جميل الدويهي - مشروع أفكار اغترابية

يشرفني أن صفحة السيدة غلاديس القزي على فايسبوك أصبحت صفحتي أو كادت، فغلاديس لا تنفك تنشر على صفحتها العديد من أعمالي، وهذا يكبرني ويزيدني تواضعاً أمام قلبها الكبير.

التقيت بغلاديس عدة مرات، ولكن لم أكن أعرف أنها تكتب، وما إن قرأت لها نص "الليل رفيقي" حتى سألتها أن تنشر المزيد، ووعدتها باحتضان أعمالها في "أفكار اغترابية"، وإن شاء الله، عندما تواصل مسيرتها الأدبية، سيكون لنا موعد مع فرح أدبي جديد. والأفكار لا تتوقف لحظة عن العمل والحلم، من أجل أدب راق ورفيع من أستراليا إلى العالم، مبروك لنا زيارتك إلى الموقع يا غالية غلاديس، وارجو أن تتكرر في نصوص جديدة، وإلى الأمام...

_____

ما زال الليل رفيقي وحين أغفو بين ذراعيه تسرقني الأحلام كعادتها كي أمارس طقوس الفرح او احيا نشوة الأمل لكنني أعود وحدي الى مخدعي كي أواصل الكبت او لذة الالم أنا لا اخشى السهر لكن اخشى زلة البوح بما يسكن قلبي من جحيم الضجر فاعكر صفو رفيقي رفيقي الوادع الهادئ ذاك الذي اعتاد ان يواري دموعي عن عيون البشر انه ما زال في مخيلتي الليل وانا توأمان لا ينفصلان

وبين يقظة ويقظة أقول: يا حبيبي حبّك حيرني ...

#كتاب

22 views