Search
  • Jamil Doaihi

الأديب جميل الدويهي في عمله القصصي السادس


من ضمن مشروعه النوعي "أفكار اغترابية" للأدب المهجري الراقي، وبعد "أهل الظلام"، و"من أجل الوردة"، و"الحافلة والولد ممكن" (قصص قصيرة)، و"الذئب والبحيرة"، و"طائر الهامة" (روايتان)، يقدم الأديب المهجري د. جميل الدويهي عملاً روائياً جديداً في 30 أيلول 2018، بعنوان "الإبحار إلى حافة الزمن"، وهو كناية عن قصة من 140 صفحة من القطع الوسط تدور أحداثها بين سيدني وغابات جزيرة تاسمانيا الأسترالية.

هي قصّة ذاتية عن التشرّد والمغامرة في البحر إلى غابات مجهولة، وصراع بين امرأتين واحدة في المدينة "سامنتا" وثانية في الغابة "ماريان". وتنتصر في نهاية القصة نزعة الأديب الروحية على المادة، ويعود إلى معبده إلى جانب ماريان الحلم والواقع.

مقطع من القصة:

"... مات والدي في حادث شاحنة، فبكيت عليه بكاء مرّاً، وشتمتُ الموت، لأنَّه أخذ أبي منّي، ولم يأبه بمشاعري ودموعي. قضى والدي تحت أطنان القمامة... ولو مات في معركة، لكان حزني عليه أقلَّ بكثير ممَّا كان. عاش والدي بسيطاً جدَّاً، وكان قليل الكلام. وربَّما يكون مات أيضاً بصمت.

أتذكَّره عندما كان يعود من عمله في المساء، ويسألني عن دروسي... بكلام قليل كان يخاطبني، فأجيبه بأنَّني لا أنفع للمدارس... كان المسمار في رجلي هو السبب. المسمار الذي دقَّه الإسكافيُّ في حذائي كثيراً من المرَّات، فتوغَّل في جلدي. دخل عميقاً أكثر ممَّا يتصوَّر أحد. كنت أمشي في الملعب، وأركض، وأصارع، وأكتب على اللوح، وأقفز من فوق الجدران، وأتشاجر مع الفتيان، ويقاصصني المعلِّم واقفاً أو راكعاً، والمسمار في رجلي، حتَّى ينزف الدم في جوربي.

كنت أضحك من ألمي، ولا أخبر والدي بقصَّتي مع المسمار، لكي لا أكلِّفه بشراء حذاء جديد..."

***

وهكذا يمضي الأديب د. الدويهي في تميز وتفرد غير مسبوقين في أستراليا، في الشعر والنثر والقصة والفكر والتأريخ والدراسة الأكاديمية، وباللغتين، من أجل أدب مهجري راق ونهضة اغترابية ثانية، رغم كل المعوقات والعواصف، معتمداً على نفسه فقط، وعلى فكره وعلمه وعصاميته، من غير دعم من أي مؤسسة ثقافية... وقد بلغ ما نشره منذ عام 2015 أكثر من 22 كتاباً مختلفة الأشكال. تضاف إلى 20 كتاباً نشرها قبل هذه الفترة... والحبل على الجرار...

_________________

مشروع الأديب د. جميل الدويهي "أفكار اغترابية" Project Diaspora للأدب المهجري الراقي - سيدني 2018

#كتاب

2 views