Search
  • Jamil Doaihi

من أوجيني عبود الحايك - أميركا إلى جميل الدويهي


من أوجيني عبود حايك - أميركا إلى جميل الدويهي:

(من وحي ما اقرأ على صفحتك يا صاحب القلم الذهبي) شفافة تشبه الوهم الجميل يلفّها السحر الغامض تسكن روحه تختال على سطور غربته تسرق خياله فتختمر المعاني بسحر معتَق في أقبية فكره يخطّها بحبر الحنين وندى الصباح وصدى الناي الحزين يعلو في الحقول الغارقة في السكون همس لها عند الأصيل تعالي من عمق السنين نحطّم قيود الإنتظار ننسى العتب وغربة المسافات نسترق النظر الى عيون الماضي ونتأرجح على ارجوحة البراري يلفّنا الضباب نخرطش عليه كلمات.. والعمر هذا الجبار الراكض المغامر في الظلام وفي افق الشمس لا يستكين مع السنين يتحدّى عنفوانه وذكرياته يفتح ابواب روحه المغلقة يشرّعها للشوق فتعصف الريح وتشلّع صفحات كتبه وتتطاير الحروف من كنوز ابجديته المتألّقة يخاف عليها ان تتوارى يركض وراءها هي نبضه وملهمته الغامضة وحكاية عمره وسرّه الدفين هي سنين الربيع والتحدّي والعنفوان طرقات الغربة الشاقة ومسيرة النضال زهر اللوز الناصع بلباس البراءة تفوح كالياسمين في اروقة روحه تشبه المطر في ايلول تشبه فراشة ملوّنة لا تكبر في خياله الفتي هي بلدته وأرضه أمه وأخته وحبيبته السرمدية هي كل الكلمات اوجيني

#كتاب

0 views