Search
  • Jamil Doaihi

جميل الدويهي: النص الشعري العامي - قولِك رح تبْقي؟


جميل الدويهي : قولِك رح تبقي؟ (النوع الثامن - النص الشعري العامي)

قولك رح تبقي متل هالحور الأخضر اللي ما بيتغيّر ولا بيتكسّر بالريح الصعبه؟ قولك رح إحبسك بهاالعلبه، ولبّسك عا ذوقي تياب العيد، وعلق مرجوحة بتروح لبعيد، صوب الحلم. الفرح مش هيّن... وهيك العمر بيروح، وكلما اتطلع بهالسهل تا شوف القمح اللي زرعتو، بلاقي شوك وعشب يابس عا مد العين. وكلما وقفتي حدّي بسأل حالي، هالعطر لمين؟ هالضحكة لمين؟ هالعيون الحلوين، هديّة السما اللي بقيت بعد ما راحو ناس كتار، انطفيو متل الشمعه. وتركو عالدفاتر دمعه ورا دمعه.

هالغابه هيي المرا الوحيده اللي باقيه من عمر. هيي قصيدة شعر، من حبر تيابك. وكم مره التقيت فيكي؟ مرة مرتين مش أكتر... يا أحزان عم تكبر. قد البحر وأكتر. وليش تا نلتقي؟ ليل السهر بيكفّيني. وكلمة "بحبّك" يمكن يمحيها الشتي عن حيطان المدينه.

يا ساكنه ورا البحر، وورا الغيم. عم إبعت مراكب حنين. عم إبعت بحّارة من حروف زعلانين. ومبارح كتبتيلي، وقلتي هالحكي من وحيَك. وخفت الكلمات يهربو، متل ما بيهرب السنونو ويمكن ما يرجع. كل شي بيخلص، المشاعر، الضحكات، وما بيبقى عالرصيف إلا ورق الخريف.

إذا قدرت عيش بعد الموت، رح عيش لِكي، ورح كفي حكايتنا، والموت مش نهاية رحلتنا.

لازم كل طريق إمشيها تكون إنتي. بس اللي بيجرحني إنّك مش حقيقه. إنتي هروب، غياب، عذاب. وحبّي لكي بيخوّفني متل هالغابه العتيقه.

مبارح رجعت عالغابه، مطرح ما كنت التقي بالصمت والعتمه، وفي ناس قالو: مع مين كنت؟ تيابك هيك مخزقين وعيونك تعبانين؟... يمكن فكّرو إني كنت وحدي، وأنا كنت مع حبيبي الغالي. كنت مع حالي.

سألتيني: فيّي روح معك عالغابه؟ بخاف إنّك تخافي. ويمكن تسأليني كيف سقيت هالشجر؟ وليش بحكي أنا والضجر؟ أنا مش حدا. أنا الصدى... انا القنديل اللي انكسر. لا تروحي عالغابه بخاف عليك من النسيان، وبخاف تزعلي متلي... وما بحب يزعل القمر.

حبّي لكي مش قصايد بكتابي. واسمي واسمك ما انكتبو بالحبر. انكتبو بالعطر... وما حدا بيعرف يكتب أسامي العشّاق... إلا زنبق الغابه. __________________ مشروع الأديب د. جميل الدويهي للأدب المهجري الراقي "أفكار اغترابية" - سيدني 2018

#كتاب

0 views