Search
  • Jamil Doaihi

مريم رعيدي الدويهي: صارت دمعتي جنينه


حبّيت بعد غياب زور نبعة الميّ، وكان عا بالي دوق طعمتها... ورجّع صفا الإيّام اللي انسرقت منّي.

راح العمر وشلحْنا عا مفارق بعيده، وبعدو الحلم ناطر.

حسّيت حالي بأرض غريبه، وما عدت إتذكّر منين الطريق.

شو اللي جرى تا تغيّر هالزمن؟

ووين هالضحكات تشرّدو؟...

والنسمه الربيعيّه اللي كانت ترافقني، والملقى... والمواعيد عا درب العين كيف صارو حكايات منسيّه؟ وحيده لقيت حالي ملبّكه ومحيّره... ما لقيت حدا يدلني، وشفت الوجوه مغبّره...

قعدت عا حجر تا فلفش دفتر الماضي...

ويا ريت طير زغير بياخدني معو تا إسمع رنين الساقيه... قبل ما تروح السنين الباقيه...

وهيك الأمل راح عا غير مطرح، والعطش ما بينطر تا يجي بكرا... العطش أغمق من الفكره...

وبعد ما ضجرت من السؤال... رجعت لملم خيبتي وتعَب ظنّي.. ونقطه من النبع ما قدرت إشرب... وصارت دمعتي جنينه... ونبع تاني سرح من عيني...

______________________

مريم رعيدي الدويهي: مشروع أفكار اغترابية للأدب المهجري الراقي - سيدني 24-12-2018.

#كتاب

4 views