Search
  • Jamil Doaihi

أوجيني عبود حايك: سراب الوقت


تكتكة العقارب

في الليل الطويل

تشبه السراب

والوسادة البيضاء الساهرة

تقرأ خبايا الروح

تلملم الدموع

ما اصعب الوداع

غمرته لا ترتوي

مثل ألوان ريشتها الرمادية

وكأنّ الفجر الزهري

يشبه فقط الأحلام الفتيّة

التي ودّعت

حضنت الزنابق البيضاء ذلك اليوم

على طريق الوداع

ركعت

ومنديلها الأسود المخرّم

يخفي شرارة الألم

تركت تلك الزنابق تتكلّم

لقد ماتت على شفاهها الكلمات

فكرها يعيش القنوط والألم

مع روحها الغريبة

في واقع مرّ غلبه الصمت الحزين

خبّأت في جيبها حفنة من التراب

ستزرع فيها زنبقة واحدة

تزهر في كل ربيع جديد

وعادت ادراجها بصمت

هي محاربة جريئة ومتمرّدة

مهما انكسرت

مهما عصفت بها رياح الحياة

تحضن ذاتها

تلملم اشلاءها بكبرياء

وكلّما اشتاقت

تفتح نافذة الذكريات

ويعبر النورس على شاطئ

خيالها المشتاق.

#كتاب

4 views