Search
  • Jamil Doaihi

أوجيني عبّود حايك: صهيل الوقت


رويدك

أيها الراكض

على عجلات الوقت الصمّاء

لا تشعر بالوجع

ولا بمُر الفراق

تركض في أروقة الليل الآمنة

تسرق الهدوء

يعلو صدى دعساتك

فتتطاير زوبعة الغبار

ترسم دهشة

من الأطياف الخائفة

تخطف الفرح

توقظ الأجساد الناعسة

وهي تغمر وسادة التعب

تخطفها

تركض بها إلى البعيد

تسابق الغيوم

وخيالات الضباب المسافرة

تباطأ

دع الأحلام تجول

لا تقفل حدودها

دعها تتمرّد

وتتخطّى المعقول

لا تقفل ستار الأمل

وتخطف على غفلة

شرارة الروح

وتأخذها إلى عالم المجهول

دعها تستيقظ

على أجنحة الغد

تعيش تحدّياته

تبلّلها دموع المطر

تجدّدها

تروي الأرض العطشى

فتفوح رائحتها

وتتنفّس الحياة

بدل أن تخطفها

لترقد في الصمت

بعيدًا عن أرصفة الحاضر

رويدك

دع صهيل الخيول يعلو

على الرمال

يوقظ البحر

يوقظ القمم العالية

والبراري

الغافية في السكون

على تكتكات الوقت

تحلم بالغد

تحلم بغمرة الندى

لفجر الوجود.

#كتاب