Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: إسمِك


خرطشتْ اسمك عالرمل عند الغْروب

وحبّيت إرجَع شُوف بعدو مطرَحو؟

ما لقيت غير العتم ورياح الجْنوب...

وما قدّرت رجّعت الحروف اللي انمَحو...

وكتبت اسمك عالشجر حدّ الغدير...

تاري الأسامي عالشجر ما بتنْكتب

مرّ الخريف، وخزّق تياب الحرير...

ما ضلّ إلا وراق فكّرتُن دهب...

وعالمركب البيسافر لأبعد مَدى

نقشتْ الأسامي، وقلت: مش رح يعْتَقو

غابو المراكب من عيوني عالهَدا...

وشو بْخاف هِنّي والأسامِي يِـِغْرَقو...

ومن بعْد مدّه رسمتْ عا النهر القريب

صوره لكي، وفكّرت رح تبقى لكي

بالصيف صار النهر عن حالو غَريب

محّا الصور... من غير دمع... ولا بِكي.

وكمشة حروف اخترت عنوان الكتاب

تا يعْرفوني الناس شاعِر عن حقيق...

فجأة الحرامي فات من تحت البواب

خزّق كتابي، وصار يضحك عالطريق.

ولمّا خيالي تحيّر وطال السهر

فكره غريبه لقيت عا شطّ السفر

من هيك أوّل مركبه بعُمر البشرْ

ودّيتها مش من حديد ولا حجر...

وكتبت إسمك فوق عا مراية سما

ومن وقتها بالليل عم يضْوي القمر.

#كتاب

5 views