Search
  • Jamil Doaihi

جميل الدويهي: كتاب كلود ناصيف حرب عن مسيرتي الأدبية


ماذا يعني لي كتاب "جميل الدويهي عبقري لبق من بلادي عميد الأدب الراقي" بقلم الأديبة كلود ناصيف حرب؟ إنه يعني الكثير، والجميع يعرفون أن كلود لا تترك فرصة إلا وتبدي فيها قمة الوفاء ورد الجميل، ودائماً أقول لها: "أفكار اغترابية" لم يفعل لك شيئاً. أنت زرعت في الأرض والحصاد كان جميلاً. وكل عطاء هو من فضل الله علينا... ولكنها تملأ صفحتها بأعمالي، حتى أصبحت أعتقد أن صفحتها لي ولكتاباتي. ثانياً: هي أول من يكتب عني كتاباً في أستراليا، بل في العالم أجمع، وستتبعها الغالية مريم الدويهي بكتاب ثان. وعندما وقف مثقفون ونقاد أمام أعمالي وسلاحهم الصمت المطبق، وعندما تجاهلني العديد من الناس قالت كلمتها، وأنا أعرف أن هؤلاء الصامتين سينطقون الآن الآن فجأة وكأن برج بابل سقط على مرأى من أبصارهم. هذه هي الشجاعة بذاتها، ولولا الشجاعة لكسرنا أقلامنا من زمن طويل، وتوقفنا عن الكتابة، ولكانت مطبعة جميل الدويهي تعطلت وتوقفت عن إصدار الكتب التي يجب أن ترفع كآيات من مفاخر الجالية، وكمآثر حضارية قدمناها من غير مقابل، ما عدا محبة الناس التي تغمرنا، وأحبابنا يزيدون يوماً بعد يوم، ويسألوننا: متى مهرجانكم المقبل ومتى عرس أعراسكم؟ وثالثاً: كتاب كلود هو دين عليّ، وسأرده لها مضاعفاً، لأنها تستحق... فهي المرأة المؤمنة، المترفعة، المتجردة عن كل غاية، وأشهد أمام والله والناس أنها لم تحقد يوماً على أحد، ولا حسدت أحداً، ولا رفضت نصيحة أو رأيا مني... وأنا أعتز بصداقتها وزوجها الغالي سايمون الذي أعتبره أخاً... ولهما الوفاء مني إلى الأبد. الكتاب توثيقي، وكناية عن معلومات موثقة عن مرحلة عودتي الأخيرة إلى أستراليا (2014-2019) وسيقدم هدية مجانية في حفل تكريمي الذي سيقام في 4 نيسان المقبل. وقد أحاط المنظمون المناسبة بكثير من الخصوصية لظروف لا نسمح بذكرها... كما سأقدم مجموعة من كتبي التي صدرت في عامي 2018 - 2019 هدايا مجانية للحاضرين الذين سيكون عددهم محدوداً بعدد البطاقات التي ستوزع... وسنقول في كل مرة: نحن هنا... وأعمالنا تدل علينا. لا تكفي كلمات الشكر لكلود، فبعدد الحروف أهديها شموعاً مضيئة وجنائن امتنان.

#كتاب

7 views