Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: لا تزعلي لولا شي مرّه غبت


إيّام هيك بيمرقو

وما بتبْعتي لعندي خبر

طار اليمام وشو بقي

غير الشجر؟

قامات سودا متل لون المدخَنه...

حتّى القمر...

ما عاد عم يضْوي القمر

متل الكأنّو سراج الأرض انكسر...

من بعد ما غبتي

صرت إحكي مع الحيطان

من كتر الضجر.

إيّام هَيك طوال متل النخل

متل النهر يلّلي رايح

وما بيلتفِت لحظه لورا...

أو متل خيطان الشتي عالقنطره...

وإنتي عا طول بتعتَبي...

وما بتسأليني: ليش روحي مْشعّره؟

وكلما أنا خبّيت أحزاني القديمه

بيطْلعو من المحبَره؟

لا الشمع فييّ خلصو من الدمع...

لا فيّي الزمن عا طول إتقاتل معو...

رمحي قصير كتير...

كيف بطال هالخيّال...

هالخيل اللي راحو بالسهل من كمّ يوم

وبعدهن بالليل من تحت السرير بيطْلعو؟...

ما قدرت مرّه إشتري ضحكه

تا غيّر صورتي...

والذكريات الكلّ ما راحو

عا غفْله بيرجعو.

لا تزْعلي لولا شي مرّه غبتْ...

يمكن ضايع

وما لقيت حالي بغابة النسيانْ

يمكن شي حدا منّي سرَقني وراح...

واللي ضلّ هوّي خْيال ماشي عالطريق...

بتذكّرك...

وبقول إنتي غير كلّ الناس عندي

شْفافك الحلوين هني بيكتبو عا دفتري

وبين السطر والسطر

مين بيقدر يطفّي الحريق؟

وبقول خصرك من ورق

عا قدّ ما خصرِك رقيق...

والعطر عطْر بلوزتك

ما راح من بيتي العتيق...

إنتي وأنا خلقنا سوا...

تا نضلّ نتلاقى سوا...

وما في حدا يمحي هدير العاصفه

ولا قصّة العنوانها إنتي وأنا

رح توقِع من كتاب

بالبير الغَميق.

__________________

مشروع الأديب جميل الدويهي "أفكار اغترابية" للأدب المهجري الراقي - سيدني 2019

#كتاب

9 views