Search
  • Jamil Doaihi

جميل الدويهي: انتظار عمرو سنين


جميل الدويهي: انتظار عمرو سنين

(النوع الثامن النص العامي الشعري)

ببْعت خبر مع طير الغابه. مع النسمه اللي بتوشوش عالهدا وما بتترك صدى. خايف يعرفو الناس قديش حبيتك. وهني ما قدرو يحبو هلقد ويسهرو هلقد. السهر دوام كامل... والليل قلّي: كفّي شغلك. نحنا ما عنا أعياد ... وكل ما روح وارجع لازم لاقيك هون . عالمقعد ناطر حدا... وصافن بالمدى. بكرا بتعطيك خيط من بلوزة حرير. وكلما اشتقت بتتذكر عطرها وضحكتها ... وبتلاقي حالك بقلب صورتها.

هاك الليله كانت حَدّك. متل عصفورة الياسمين. ما حكِيتو لانو الحكي ممنوع. والحروف يمكن يصيرو مدينة من خزف وأرجوان... يمكن يصيرو كتاب أو غيمه... والشتي أخد كتير ناس ويمكن ياخد القصص. من هيك خبّيها بين السطور. ازرعها ورده بجنينه. ولا تخلي النهايه تشوفها. وكل حُب إلو نهايه بيكون كذبه.. بيكون لعبه... بيكون دمعه كبيره عا قزاز المرايه.

أنا الليل عم قِلك إنو الحبر هوي النور . وانا طلعت من قلب النور. صحيح ما منتلاقى كتير. ما منشرب القهوه سوا. منكون مستعجلين تا ما يتخربط الوقت ويتأخّرو الفلاحين. أنا بروح عا بلاد وهوي بيروح عا بلاد. بيسلم عليي وبيقلّي: في بنت صبيه بالضيعة الجبليه... انا تركت خصلة نور عا شباكها وإنت عْطيها قلم كحله تا تلون رمشها الطويل. وهيدا الشاعر السهران.. يمكن المحبره ما عاد فيها حبر... وهوي زعلان.. إذا انكسرت المحبرة بيموت الكلام.. وبتصير الضحكه وجع ... وبْيصْفرّوالايام.

مكتوب عا بابي: هون بيسكن انتظار عمرو سنين . لا العمر بيوقف... ولا الحنين بيخلص... واللي ناطرين... رح يبقو هني والليل... ناطرين.

#كتاب

127 views