Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: بحبّ عمري يصير أزغر شي سنه


بتطلّع بْها السهْل تا أعرف حدا رعيان مرقو، وما بقي غير الصدَى حتى الشجر ما عاد أخضر من زمان وطيور كانو هون... راحو بالمدى...

زْعِلتي قبل ما يعْتق خْيالك معي وقلّي ورق تشرين: مش رح ترْجعي صورَه لكي بكتاب كلما بلتقي فيها... لا هيّي بتسْمع... ولا بتسْمعي.

بيعْرج سؤالي، وكيف رح لاقي جَواب؟ بمْشي لورا... وبحبّ إغلط بالحساب وبحبّ عمري يْصير أزغر شي سنه وما عود أركض هيك... تا لاقي الغِياب.

ويا ريت بعد بيعْشقو ولاد الزغارش وتيابك من الورد... وجْناح الكنار وما ترْجعي عالبيت إلاّ ملبّكي عيونك حريق كبير، وشفافِك دَمار...

صوتِك رنين العود... يمْكن مش إلي... وبلوزْتِك صارت مدينه مقفّله ولولا قلت: مش هيك بتكون المَرا اللي بْحبّها... بتْشارعي، وبتزْعلي.

عم يسْالوني الناس: كيف بينْكتَب لرموشِك الحلوين، بحروف الدهَب؟ تاري الشهور تغيّرو، ولبْسو الخريف بزْرع قصايد شِعر... بيفرّخ غضَب.

_________

مشروع الأديب د. جميل الدويهي أفكار اغترابية للأدب المهجري الراقي - سيدني 2019

#كتاب

0 views