Search
  • Jamil Doaihi

أوجيني عبود حايك: طيف السرَاب


تركتكِ حرّة

تركضين في مساحات خيالي

وتسكنين سراديب روحي

تركتك تحفرين رسمك

بإزميلٍ في ذاكرتي

شاركتكِ لحظاتي وأحلامي

نسيت حرّيتي

تغلغلتِ في مساماتي الضيّقة

حتى لم أعد أشعر بذاتي

أتنفّسكِ في الثواني

وما عدت أرى

إلا من مرآتك

رفعتكِ كالنسر عاليًا

فرفرفت بعيدا عن أفقي

لم تنظري الى الوراء

أو حتى تذكّرتِ اللحظات

كنت لا أريد أن أسمع

إِلّا صوتكِ

أو أغرق إلا في ميناء عينيكِ

أضأت لك قناديل روحي

في أحلك الظلمات

قبّلت قطرات دموعك

لملمت شظاياكِ المبعثرة

فأصابتني بقسوة

طيفكِ يهمس في سكوني

أكذّب ذاتي

أكذّب حقيقتكِ

فيتمرّد كبريائي

أعيش في دوّامة

تضنيني كرامتي

أمزقّ صوركِ

في وِحدتي

أتأمّل الشموع

تذوب

أتخيّلها تدمع لأجلي

وهي تحرق رسمكِ

وترمّد مشاعري الخائنة

فلا أتوب

#كتاب

2 views