Search
  • Jamil Doaihi

كلادس القزي: حكايتنا


بقطع مسافات وطرقات تا إسرق لحظة وشوفك ، بتخبّى ورا الشجر العالي، ورا البيوت العتيقه... بسمع خرير النهر من بعيد، بيحكي حكايتنا، وطيور السما بترنم عا الشجر العالي... وما بينقطع وتر الغنيّه. وكلما الربيع يفتح زرارو، بقطفلك باقه ورد مخملية، وبوديها لبعيد مع نسمه عبير... تا تغرق فيها يا أمير الليل... وانا كل يوم عم سافر بحبك... وحبي إلك عم بيزيد كل يوم اكتر، وطيور السما هيي وحدها بتسمعني وبتعرف وجعي، وهيي اللي كانت تحمل الي رسايل حنين من حبيبي...

*** والورده الوحيده بتسأل حالها كل يوم:

ليش ها الوجع كلو؟

وما حدا بيعرف وجعي الا حبيبي

والوجع ما إلو أمان ...

*** بحبّك تا ينتهي الزمان

وحبك مطبوع عا الشجر الأخضر

وعا كل شجره مكتوب حرفين من اسمي واسمك

وبفزع حدا بيمحيهن

وشي إيد غريبه تاخد اسامينا

وما يبقى لنا الا الذكريات

المشلوحه تحت الحيطان

متل الورق الأصفر...

*** والغابه اللي حبيتها من وقت كنا زغار... مش ممكن اتركها. ببْقى بين ها الشجر... ساكنه بكوخ زغير... ناطره حبيبي اللي سافر مع الخيّاله ... بركض بالمرج الواسع... والفراشات بيضحكو عليي وبيقولو عني مجنونه. وبقطف زرار الليلكي ، وبقول: بركي أمير الليل بيمرق فوق الخيل... وبيعرف قديش أنا زعلانه... لأنو من شهر ما حاكاني... والدمعه عا خدي هيي اللي بتحكي وبتقول: هلقد بحبّو... وهلقد مشتاقه تا يغمرني ويهرب فيّي... عا ضيعه منسيّه.

*** ... وبتبقى ها المرجوحه

اللي معلقه بين الشجر

يمكن ترجّعني بنت زغيره

وإنسى حبيبي إللي حبيتو...

وما يعود قلبي يحبّ

ولا تحرقني الغيره.

#كتاب

22 views