Search
  • Jamil Doaihi

الشاعر د. جميل الدويهي: يا هالغريب


يا هالغريب تركْني، وصرتْ الغريب تْنيناتنا عالشطّ، والموعِد قريب بكرا السفَر، معقول ما نرْجع بَقا ويهْرب من الغابات صَوت العندليب؟

حاولت هَدّي الريح، شِبّاكي وقَع بين السما والأرض، والصوت انسمَعْ قناديل كلّ الناس بكرا بتنْطفي وبيضلّ شاعل بٍسّ قنديل الوجَع...

كان الوقت عالدرب ماشي بلا وعِي لمّا سرَق خاتم دهَب من إصبَعي وسألتْ حالي: ليش حَدّي ما التقَى غير الخطايا الماشيِه هلّق معي؟

بتعاتبيني... ليش ما بكتُب لِكي ضَيّعتْ شالِك، والعَبير الليلكي لعنْدي الحرامي فات، خزّقلي الصوَر والرمش يللي كان يحْكي... ما حِكي.

كلّ الغرابه إنْتْ يا شاعر وحَيد زعّلتْني، وما سألت عنّي بيْوم عيد هلّق أنا ويّاك ما منشبه حدا غير الصدى المبْحوح بالبحر البعيد...

من كتر ما تعّبتْني، ضَهري انحَنى... والناس قالو: كيف هيك؟ وشو بِنا؟ يا هالغَريب المتْل حالي بعْرفَك... عا مْرايتي مْن شْويّ... فكّرتَك أنا.

#كتاب

1 view0 comments