Search
  • Jamil Doaihi

أوجيني عبود الحايك: الشمعة عم بتدوب


في ناس ما بتنفهم

بتشبه الكذبه

مهما حاولت تظهر عكس حقيقتها

وفي ناس متل العمله النادرة

كلّن أصالة

صادقين

بيرسموا السعاده كل ما طلّو

بيشبهوا طيّارة الورق الملوّني

عا طرقات الفرح

ولاد صغار ماسكين خيطانها

عّم يكبروا من دون ما يعرفوا

والعمر حرامي

عم يغافلن...

ما كانوا عارفين

إنو رح يشتاقوا ويتوجّعوا

وانو الخيطان شبكتن

وخيّطت إيامن بإبرة سحرية...

في ناس بيذكّروني بقنديل الكاز

يللي كان يضوّي عتمة إيام زمان

وشاشتو البيضا يللي عّم تحترق

تا يصير الضو احلى

وصبية شعرها طويل

قاعده عا كرسي بالزاوية

والحيط سارق خيالها

وشب ناطرها تا تلتفت...

حاطط بكتابها وردة

هيّي عّم تتكبر

القلم بإيدها

عم تخرطش

القلب عّم يدق

والدرس هربان

الخيال شارد

والعتمة ريشة فنان...

في ناس بتذكرني بالبحر

والميناء والبحّارة السارحة بمراكبها بالليل

عا بحر المجهول

ما بتخاف العاصفة والبرد

قلوبها مضوّايي بالإيمان...

في ناس فلّوا عَا غفلة

كان صدى صواتن يودّي متل صدى الوديان

كلّن شهامة وعنفوان

وفي ناس وجوهن بتذكّرني

بدكّان السكاكر

يللي بالعيد بيزدحم اكتر بولاد الحي

الربع ليرة عّم تلمع وتلمع

معها عيون الطفولي

يلّي ما بقي منها الا صدى

وصور معلّقة عا حيطان الذاكرة المشتاقة

ما بقي منها الا شبابيك مشلّعة

عم تسرق النظر عالسكّيت

وتشحد الدفا من الشمس قبل ما تغيب

عا صوت تراتيل وصلا وايمان

وجراس عّم تطن

والشمعة عّم تدوب عالهدا

يمكن عّم تتكهّن شو في بالقلوب

والصبية خيالها عم يلوح مع البرداية

كل ما عصفت الريح

ورعدت الدني...

الصبية صارت حكاية

انحفرت بذاكرة الشوق

وسكنت ببرج عالي.

#كتاب

2 views