Search
  • Jamil Doaihi

مريم رعيدي الدويهي: مصابيح السنين


شحّت مصابيح السنين

وارتبكت عجلة الأيّام

أشباح ترتدي الليل

على الدروب تلاحقني

فكيف أسير وحيدة

وضباب الخوف

على رصيف المطر يتركني؟...

إلى متى أنتظر

كي أخرج من حقيقة

هي نقيض ذاتي؟

وأرى بريقاً في عينيك

يضيء عتمة حياتي...

أريدك أن تأخذ بيدي

وتقوّيني

وأعبر معك إلى شاطئ الأمان

على عجل من أمرنا

قبل أن يغدر بنا الزمان.

هكذا نخرج من العتمة

ونرتدي ثوب الضياء...

ونشرّع الأبواب

لأغنية صباحيّه

هناك في الحديقة

حيث كنّا نلتقي

ونكتب قصّتنا

على أوراق وردة ربيعيّه

ونصعد أنا وأنت وحدنا

إلى فضاء الحرّيّة...

#كتاب

1 view